صعود غالبية أسواق الخليج عام 2009
آخر تحديث: 2010/1/1 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/1/1 الساعة 01:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/16 هـ

صعود غالبية أسواق الخليج عام 2009

بورصة قطر تمكنت من احتلال المركز الثالث خليجيا من حيث القيمة السوقية (الفرنسية-أرشيف)

أنهت معظم أسواق المال الخليجية العام 2009 مرتفعة، لتعوض جزءا من الخسائر الكبيرة التي منيت بها نهاية العام 2008 جراء الأزمة المالية العالمية.

وحد من مكاسب الأسواق الخليجية نهاية العام أزمة قروض دبي.

وعند إغلاق مؤشرات الأسواق الخليجية، تمكنت خمس من تحقيق مكاسب هي بورصات السعودية وقطر ودبي وأبو ظبي وعُمان. في حين تراجعت بورصتا الكويت والبحرين.

فأنهت البورصة السعودية التي تعد أكبر الأسواق العربية تعاملات العام على زيادة بنسبة 27.5% لتغلق عند مستوى 6121.76 نقطة. وكانت السوق أنهت العام 2008 على تراجع كبير بلغ نسبته 56.5%.

بينما الحال في سوق المال الكويتي التي تعد ثاني أكبر الأسواق العربية، ذهب في الاتجاه المعاكس حيث مني نهاية تعاملات 2009 بتراجع بنسبة 10% ليغلق عند مستوى 7005.3 نقطة. وكانت السوق أنهت تعاملات العام 2008 على تراجع بنسبة 38%.

وفي الإمارات كانت مكاسب سوقيها الماليتين متواضعة، فأنهت بورصة دبي تعاملات العام 2009 على ارتفاع بنسبة 10.3% لتغلق عند مستوى 1803.58 نقطة.

يُشار إلى أن بورصة دبي كانت ارتفعت بنسبة 46% منتصف أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، غير أن أزمة القروض أطاحت بكثير من المكاسب.

ومنيت البورصة نهاية العام الماضي بأكبر خسارة في الخليج بتراجعها بنسبة 72.4%.

وارتفعت بورصة أبو ظبي نهاية العام 2009 بنسبة 14.8% لتغلق عند مستوى 2743.61 نقطة، بعد أن كانت خسرت نهاية العام الماضي بنسبة 47.5%. وقبل أزمة دبي كانت بورصة أبو ظبي ارتفعت بنسبة 33%.

مؤشر بورصة مسقط ارتفع 17% عام 2009 (الجزيرة-أرشيف)
تفوق قطري
من جانبها تمكنت سوق قطر للأوراق المالية من احتلال المركز الثالث خليجيا بعد أن تفوقت من حيث القيمة السوقية -بعد بلوغ قيمتها 88 مليار دولار- على بورصتي الإمارات.

وأنهت البورصة تعاملات العام على صعود بنسبة طفيفة بلغت 1.06% لتغلق عند مستوى 66959.17 نقطة. وكانت السوق قد أنهت العام الماضي على أقل خسارة بين البورصات الخليجية بتراجعها بنسبة 28.1%.

وفي عُمان أنهى مؤشر الأسهم في بورصة مسقط العام مرتفعا بنسبة 17% ليصل مستوى 6368.8 نقطة، وكانت السوق قد تراجعت العام الماضي بنسبة 39.8%.

بينما أنهى مؤشر السوق في البحرين تعاملات العام على تراجع بنسبة 19.2% ليغلق عند مستوى 1458.24 نقطة. وكانت السوق قد تراجعت نهاية العام الماضي بنسبة 34.5%.

المصدر : وكالات

التعليقات