قطر تلتزم ببناء أعلى ناطحة بأوروبا
آخر تحديث: 2009/12/3 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/3 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/16 هـ

قطر تلتزم ببناء أعلى ناطحة بأوروبا

 
أعلن محافظ مصرف قطر المركزي أن بلاده ملتزمة بإنهاء مشروع بالعاصمة البريطانية لندن لبناء أعلى ناطحة سحاب في أوروبا بكلفة ملياري جنيه إسترليني (3.32 مليارات دولار).
 
وقال المحافظ عبد الله بن سعود آل ثاني "دولة قطر تلتزم بقوة بإنهاء هذا المشروع الذي يعكس إيماننا بأن بريطانيا ستظل توفر ظروفا اقتصادية مستقرة ومغرية".
 
ويمتلك مستثمرون قطريون 80% من مشروع شارد أوف غلاس, وتطوره مجموعة سيلار العقارية البريطانية. ويقف هذا المشروع شاهدا على قوة الملاءة المالية لدول الخليج بشكل عام.
 
ويهدف المشروع إلى تأهيل محيط لندن بريدج على الضفة الجنوبية من نهر التيمز. ويرى بريطانيون مشاركون في المشروع أنه يلعب دورا هاما في تحريك صناعة الصلب وقطاع البناء اللذين يعانيان من ركود جراء الأزمة العالمية. كما أنهم يعتبرون أنفسهم محظوظين بالشراكة مع القطريين في وقت ما زال الاقتصاد البريطاني يصارع للخروج من حالة الركود.
 
وستتحول منطقة لندن بريدج -التي تعود بنياتها التحتية إلى القرن الثامن عشر خلال نحو عامين- إلى مدينة مصغرة باكتمال عمليات إعادة التأهيل لتشمل فندقا وشققا سكنية ومكاتب ومتاجر ومطاعم. وتوفر فرص عمل لأكثر من 12 ألف بريطاني, كما يتوقع أن تجذب ملايين السياح للمنطقة سنويا.
 
وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة سيلار العقارية إيرفن سيلار "الآن وبعد خمسة أعوام من حصولنا على ترخيص البناء ورغم معيقات الأزمة المالية ها نحن نواصل عمليات البناء على قدم وساق". وأضاف "هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا الدعم الكامل لدولة قطر التي يتعين على بريطانيا أن تكون ممنونة لها".
 
من جهته قال يوس مولهاس -وهو مصمم من شركة إنزو بياني المكلفة بالمشروع- "إنها لحظة مهمة بالنسبة لنا ولشارد ولمحيط لندن بريدج، فنحن نعمل لتطوير محطتي القطار والحافلات والساحة كاملة. نحن سعداء جدا لقدرتنا على الاستمرار وإنهاء المشروع في الوقت المحدد. هدفنا هو ضمان الجودة التي هي أساس تصميمنا للمشروع".
 
وفي السياق ذاته تحدث الناطق باسم سيلار العقارية عن المشروع قائلا "بكل تأكيد المشروع يخلق وظائف جمة لا سيما في الشمال الشرقي لإنجلترا حيث يحرك صناعة الصلب هناك زيادة على الوظائف التي يوفرها في قطاع البناء وهذا أمر مهم بالنسبة لبلادنا".
المصدر : الجزيرة

التعليقات