تحذير أممي من استمرار الركود
آخر تحديث: 2009/12/3 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/3 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/16 هـ

تحذير أممي من استمرار الركود

التقرير الأممي توقع أن تشهد الصين أعلى نمو اقتصادي بنسبة 8.8% (الفرنسية)

توقع تقرير أممي أن يشهد الاقتصاد العالمي انتعاشا بطيئا من الأزمة المالية العالمية العام المقبل تقوده آسيا, لكنه أفاد أن مخاطر ركود مضاعف مازالت قائمة إذا سارعت الحكومات لإنهاء برامج التحفيز الاقتصادي.
 
وقال القسم الاقتصادي بالأمم المتحدة في تقرير له إن معدل النمو العالمي من المتوقع أن يبلغ 2.4% سنة 2010، إذا تواصلت إجراءات التحفيز التي أقرتها الحكومات. لكنه حذر من أن الانتعاش سيكون هشا.
 
وأضاف أن هناك على الأقل إشارات واضحة على حدوث انتعاش أكثر قوة من حيث زيادة الاستهلاك، والمزيد من الاستثمارات الخاصة وارتفاع  طفيف لمعدلات العمالة بمختلف أنحاء العالم.
 
تحسن بفضل التحفيز
"
إنهاء اجراءات التحفيز التي قدرت قيمتها بحوالي 2.6 تريليون دولار قبل الأوان يمكن أن يفاقم الضعف بالاقتصاد العالمي ويجهض الانتعاش الناشىء
"
وقال تقرير الأمم المتحدة أيضا إن الناتج العالمي سينكمش هذا العام بنسبة 2.2% مقارنة مع انكماش بلغ 1.1% بحسب توقعات صندوق النقد الدولي.
 
وأضاف أن اجراءات التحفيز التي اتخذتها كثير من الدول لعبت دورا كبيرا بمواجهة التباطؤ الذي بدأ عام 2007 وألقي اللوم فيه على نطاق واسع على انهيار فقاعة بأسواق العقارات.
 
وأشار التقرير إلى أن إنهاء هذه الاجراءات التي قدرت قيمتها بحوالي 2.6 تريليون دولار قبل الأوان يمكن أن يفاقم الضعف بالاقتصاد  العالمي، ويجهض الانتعاش الناشىء وهو ما يتسبب بالانزلاق إلى ركود مضاعف.
 
وقالت الأمم المتحدة إن عددا متزايدا من الاقتصادات أظهرت نموا إيجابيا بالربع الثاني من عام 2009 ، مع استمرار الانتعاش بالربع الثالث. كما أشارت إلى زيادة الإنتاج الصناعي، وانتعاش بأسواق الأسهم العالمية وارتفاع بالتجارة الدولية.

ريادة آسيوية
"
توقع التقرير زيادة النمو بالدول النامية ولا سيما آسيا إلى 5.3% عام 2010 من 1.9% عام 2009 مع نمو اقتصاد الصين بنسبة 8.8% والهند 6.5%
"
وذكر جومو سوندارام مساعد الأمين العام أنه في حين أن هناك علامات هامة من بعض الانتعاش, فهناك أيضا مخاوف خطيرة للغاية من احتمال أن هذا الانتعاش قصير الأمد ولا يمكن أن يستمر.
 
وتوقع تقرير أممي نمو اقتصاد الولايات المتحدة بنسبة 2.1 % عام 2010 عقب انخفاض بنسبة 2.5% عام 2009, مقابل نمو بنسبة 0.9% باليابان و0.4% بمنطقة اليورو.
 
 كما توقع  زيادة  النمو بالدول النامية ولا سيما آسيا إلى 5.3% عام 2010 من 1.9% عام 2009, مع نمو اقتصاد الصين بنسبة 8.8%، والهند 6.5%.
 
بينما ستحقق روسيا نسبة 1.5% من النمو عام 2010 بعد انخفاض حاد بنسبة 7% خلال سنة 2009.
 
يُذكر أنه يجري إعداد تقرير بداية كل سنة من قبل إدارة الأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية، واللجان الإقليمية الخمس للأمم المتحدة حول الوضع الاقتصاد العالمي.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات