إنفاق الأسر الفرنسية تراجع إلى 0.1% في الربع الثالث من 2009 (الفرنسية)

أفادت بيانات فرنسية بأن اقتصاد البلاد حقق نموا بمعدل 0.3% في الربع الثالث من العام 2009. بينما أكدت بيانات مؤقتة بألمانيا أن معدل التضخم بالبلاد بلغ أدنى مستوى منذ عشرة أعوام.

وقال مكتب الإحصاءات الوطني الفرنسي إن اقتصاد البلاد نما بمعدل 0.3% في الربع الثالث من السنة الجارية مدعوما بارتفاع الصادرات.

وسجلت التجارة الخارجية إسهاما بنسبة 0.3% في النمو مقارنة مع 0.8% في الربع السابق، إذ بلغ إسهام الصادرات 1.7% مقارنة مع 0.4% من الواردات.

لكن الطلب المحلي وهو مكون رئيس في ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو لم يكن له أي  إسهام في النمو, وتباطأ إسهام إنفاق الأسر إلى 0.1% من 0.4% في الربع السابق, كما تسارع تباطؤ الاستثمار مقارنة بالربع السابق.

واحتوت بيانات اليوم الثلاثاء على تعديل بالخفض لإسهام قطاع السياحة في النمو، لكن عادل ذلك تعديل بالرفع لإنفاق الأسر والاستثمار ليبقى النمو مستقرا.

تراجع التضخم بألمانيا
من جهة أخرى قالت بيانات لمكتب الإحصاء الوطني الألماني إن معدل التضخم بالبلاد بلغ نسبة 0.4% في العام 2009 في أدنى معدل منذ عشرة أعوام

وأضاف أن أسعار المستهلكين في أكبر اقتصاد في أوروبا ارتفعت في العام 2009 بنسبة 2.6%، وهو مستوى لم يتحقق منذ العام 1994.

وأبقى انخفاض أسعار الطاقة والمواد الغذائية مقارنة مع الذروة التي وصلتها في العام 2008 معدلات التضخم منخفضة في ألمانيا، في الوقت الذي ارتفعت فيه معدلات البطالة.

وأشار المكتب إلى أن آخر مرة اقترب فيها معدل التضخم من هذا المعدل كان في العام 1999 عندما بلغ  نسبة 0.6%.

وانخفض معدل التضخم حتى لفترة وجيزة في منتصف هذا العام، حيث بلغ ناقص 0.5% في يوليو/تموز، وهو أدنى معدل منذ العام 1987.

المصدر : وكالات