المرحلة الأولى لأنبوب نفط سيبيريا-المحيط الهادي تكلف 12 مليار دولار (الأوروبية-أرشيف) 

دشن رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اليوم المرحلة الأولى من أنبوب نفط سيبيريا الشرقية-المحيط الهادي التي بلغت تكلفتها 12.1 مليار دولار، مؤكدًا أن المشروع يعتبر ذا أهمية إستراتيجية بالنسبة لبلاده.


وأكد بوتين أن من شأن المشروع الجديد الذي استغرق إنجازه خمس سنوات أن يتيح لبلاده -المنتج الأول للطاقة في العالم- دخول أسواق جديدة في آسيا والمحيط الهادي وأنه سيعطي دفعة لتنمية المنطقة وتنويع مسارات تصدير  النفط الخام.

 

وفي كلمة له في الاحتفال بضخ النفط السيبيري في خزان ناقلة نفط عند ميناء كوزمينو البحري، أشار بوتين إلى أنه قد تم تخصيص 60 مليار روبل (مليارا دولار) لبناء ميناء كوزمينو.

 

وتعتبر كوزمينو النقطة الأخيرة من مشروع أنبوب سيبيريا الشرقية-المحيط الهادي.

 

وهذا المشروع مصمم لضخ 1.6 مليون برميل من النفط الخام يوميا من سيبيريا إلى الشرق الأقصى الروسي ومن ثم إلى الصين ومنطقة آسيا-المحيط الهادي.

 

وتجدر الإشارة إلى أن المرحلة الأولى من المشروع بلغ طولها 2757 كلم وطاقتها 220.5 مليون برميل نفط سنويا. أما المرحلة الثانية فيبلغ طولها 2100 كلم وستضخ 367 مليون برميل نفط سنويا، ويتوقع إتمامها عام 2014.

المصدر : وكالات,فايننشال تايمز