أردوغان أشار إلى توقعات منظمات دولية بنمو أكبر لاقتصاد تركيا (الفرنسية-أرشيف)

رجح رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأحد أن تحقق بلاده خلال العام المقبل نموا اقتصاديا فوق 3%، وذلك بعد يومين من تبني ميزانية 2010 التي تتضمن عجزا ماليا بأكثر من 30 مليار دولار.
 
ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن أردوغان قوله -خلال الاجتماع العادي لمجلس العلاقات الأجنبية الاقتصادية المنعقد في إسطنبول- إن أقوى الاقتصادات العالمية واجهت ركودا في 2009, وتراجعت أرقام النمو فيها بسبب الأزمة المالية.
 
وقال أيضا إن العام المقبل سيشهد عملية لإعادة مستوى النمو الاقتصادي في تركيا إلى ما كان عليه قبل الأزمة، وأشار رئيس الوزراء التركي إلى توقعات لصندوق النقد الدولي ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بأن تحقق تركيا نموا بنسبة 3.7% في 2010.
 
وأشار كذلك إلى أن منظمات أخرى تتوقع أن يتراوح النمو في تركيا العام المقبل ما بين 3.8% و5.5%، وتابع أردوغان أن حكومة بقيادة حزب العدالة والتنمية تتوقع نموا بنسبة 3.5% على المدى المتوسط، وانكمش اقتصاد تركيا هذا العام بأكثر من 3% جراء الأزمة العالمية.
 
وكان البرلمان التركي قد أقر الجمعة موازنة لعام 2010 تهدف إلى تقليص العجز، على الأرجح عبر زيادة الضرائب.
 
وتتوقع الموازنة أن يبلغ الإنفاق 198.3 مليار دولار بزياد 7.6% عن العام الحالي، أما العائدات فمن المرجح أن تبلغ 156.2 مليار دولار بزيادة 16.1% عن العام الحالي.
 
وأعلن وزير المالية التركي محمد شيمشك أن الحكومة يمكن أن تفرض ضرائب جديدة أو تزيد ضرائب سابقة، وتتوقع ميزانية 2010 عجزا بقيمة 33.1 مليار دولار.

المصدر : وكالات