توقع انكماش الناتج المحلي الإجمالي الروسي بنسبة 8.7% (الفرنسية-أرشيف) 

أقر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف بتأثر اقتصاد بلاده الكبير جراء الأزمة المالية العالمية، مشيرا إلى أن من شأن ذلك أن ينعكس على نتائج بلاده الاقتصادية نهاية العام الجاري من خلال انكماش حاد في الناتج المحلي الإجمالي.

غير أن الرئيس الروسي توقع تعافي بلاده من الأزمة الاقتصادية ولكن بشكل بطيء. ونبه إلى أن اقتصاد أكبر دولة مصدرة للطاقة في العالم سيبقى ضعيفا ما لم تتمكن من الحد من اعتمادها على مبيعات النفط والغاز.

يشار إلى أن ميدفيديف طالب مرارا بتقليل اعتماد روسيا على صادرات النفط والغاز منذ أن تولى الرئاسة في مايو/أيار 2008

ورجح ميدفيديف في مقابلة مع قنوات التلفزيون الحكومية بمناسبة نهاية العام أن يمنى الناتج المحلي الإجمالي الروسي بانكماش لا يقل عن معدل 8.7% خلال العام 2009.

وفي حال الانكماش بهذه النسبة ستكون أسوأ نتيجة اقتصادية لروسيا منذ العام 1994 عندما انكمش اقتصاد البلاد أكثر من 10%.

وعن السنة المقبلة توقع ميدفيديف أن ينمو الاقتصاد بنسبة تتراوح بين 2.5% و5%.

وأقر الرئيس الروسي بأن حكومة لم تتمكن من حل مشكلة البطالة خلال العام الجاري وإن تمكنت من وقف تناميها، مؤكداً مواصلة العمل في هذا المجال.

المصدر : وكالات