نقابة آي جي ميتال حذرت من فقدان 750 ألف وظيفة بالصناعات المعدنية بألمانيا
(رويترز-أرشيف)

أكد معهد أبحاث الاقتصاد في مدينة هاليه شرقي ألمانيا أن معدلات البطالة ستشهد ارتفاعا مطردا حتى سنة 2014, مشيرا أن الاقتصاد الألماني سيبدأ في الانتعاش مرة أخرى مع نهاية العام المقبل 2010.
 
وأشارت توقعات المعهد إلى ارتفاع نمو معدلات الاقتصاد الألماني في العام المقبل بنسبة 1.9% من إجمالي الناتج المحلي وفي عام 2011 بنسبة 1.8%. وأضاف المعهد أن التقديرات لمعدلات النمو الاقتصادي بين أعوام 2012 و2014 تشير إلى ارتفاع منتظم في معدلات النمو بنسبة 2% في المتوسط.
 
وتوقع المعهد أن يرتفع عدد العاطلين في ألمانيا من 3.42 ملايين عاطل في العام الجاري إلى 3.97 ملايين العام المقبل, وفي عام 2011 إلى 4.13 ملايين عاطل لتصل نسبة البطالة إلى 9.5%.
 
من ناحية أخرى حذرت نقابة آي جي ميتال للعاملين في قطاع
الصناعات المعدنية والهندسية في ألمانيا من فقدان حوالي 750 ألف وظيفة في القطاع في ظل التعافي البطيء للاقتصاد الألماني أكبر اقتصادات أوروبا.
 
وقال ديتليف فيتسل رئيس النقابة -وهي أكبر نقابة عمالية في ألمانيا- لصحيفة برلينر تسايتونغ الألمانية إنه في ظل التعافي البطيء المتوقع للاقتصاد الألماني فإن ما بين 20% و30% من الطاقة الإنتاجية لقطاع الصناعات المعدنية والهندسية لن يستغل.
 
وإلى جانب التعافي الطفيف للاقتصاد يحذر خبراء الاقتصاد من استمرار ارتفاع معدل البطالة في ألمانيا خلال العام المقبل مع بدء الحكومة سحب حزمة حفز الاقتصاد التي بلغت تكلفتها 85 مليار يورو (122 مليار دولار).
 
من ناحيته قال وزير المالية الألماني فولفغانغ شويبله إن الحكومة تعد في الوقت الراهن خططا للتقشف الاقتصادي سوف تعلن عنها منتصف العام المقبل بهدف الحد من عجز الموازنة العامة للبلاد.

المصدر : الألمانية