أبو ظبي تلمح لمساعدات إضافية لدبي
آخر تحديث: 2009/12/21 الساعة 15:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/21 الساعة 15:01 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/5 هـ

أبو ظبي تلمح لمساعدات إضافية لدبي

تأثير ديون دبي على اقتصاد الإمارات يبدو محدودا وفقا لتأكيدات قادتها (الفرنسية-أرشيف)

هون وزير الإقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري من التأثير المحتمل لما يوصف بأزمة ديون دبي على اقتصاده بلاده, دون استبعاد تقديم مزيد من المساعدات الاتحادية لدبي. وجاءت تصريحاته قبل ساعات من أول لقاء رسمي بين مجموعة دبي العالمية ودائنيها, ينتظر أن تطلب خلاله المجموعة إمهالها بعض الوقت لسداد ديونها.
 
وقال المنصوري في تصريحات على هامش مؤتمر اقتصادي بأبو ظبي إن الحكومة الاتحادية لن تغير التوقعات الاقتصادية للعام 2010 بسبب خطة إعادة هيكلة قسم من ديون دبي العالمية.
 
وردا على سؤال عما إذا كانت الإمارات بحاجة لخفض توقعاتها للعام المقبل, قال إنه يستبعد ذلك نظرا لحجم المسألة. وأضاف "إذا نظرت للأمر فليس له حقيقة انعكاس هائل على الاقتصاد الكلي لدولة الإمارات".
 
وتابع الوزير أن مسألة دبي العالمية تبدو أصغر فيما يتعلق بتأثيرها على اقتصاد مثل اقتصاد دولة الإمارات مقارنة بما يحدث في شتى أنحاء العالم وديون الدول. يُشار إلى أن الإمارات من أكبر الاقتصادات في مجلس التعاون الخليجي, كما أنها ثالث أكبر مصدر عالمي للنفط.
 
وكان وزير الاقتصاد الإماراتي قد توقع مؤخرا أن ينمو اقتصاد بلاده العام المقبل بنسبة 3.2% من 1.3% فقط بنهاية هذا العام.
 
وأكد المنصوري بالتصريحات ذاتها أن دبي قد تحصل على مساعدات إضافية -زيادة على العشرة مليارات دولار التي تلقتها من أبو ظبي قبل أيام- سواء من الحكومة الاتحادية أو من حكومة إمارة أبو ظبي كي تتمكن من سداد مزيد من الديون يحل أجل سدادها عام 2010.
 
وقال إنه يتعين دراسة الموقف وتقييمه بشكل سليم. وأضاف أنه بناء على ذلك التقييم سيتخذ قرار على المستوى الاتحادي أو المحلي (أي أبو ظبي) مؤكدا أن الدولة تنظر إلى الأمر على أنه اقتصاد واحد لا يتجزأ.


 
لقاء أول
وجاءت تصريحات وزير الاقتصاد الإماراتي قبيل جتماع يعقد اليوم الاثنين في مجمع مركز دبي التجاري العالمي بين ممثلين لمجموعة دبي العالمية والبنوك الدائنة لها، ومن بينها بنوك بريطانية تقدر مستحقاتها بخمسة مليارات دولار. 
 
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز إن ممثلي أكثر من تسعين من البنوك الدائنة لدبي العالمية سيشاركون بأول اجتماع بين الطرفين منذ أعلنت المجموعة الإماراتية أنها ستطلب إعادة هيكلة 22 مليار دولار من أصل 59 مليارا هي حجم ديونها الإجمالي قبل سداد 4.1 مليارات حل أجلها قبل أيام.
 
وأضافت اليومية البريطانية أن الدائنين سيلتقون لجنة سداسية تضم بنك إتش أس بي سي وبنك آر بي  سي للاطلاع على خطط دبي العالمية لإعادة هيكلة الديون. 
 
وحصلت دبي العالمية قبل أيام على عشرة مليارات من إمارة أبو ظبي مما يسمح لها بسداد ديون تفوق تقارب أربعة مليارات دولار مستحقة على وحدتها العقارية (نخيل) في الأجل المحدد.
 
ومن المتوقع أن تطلب مجموعة دبي العالمية المثقلة بالديون من دائنيها الرئيسيين باجتماع الاثنين مزيدا من الوقت لسداد قروضها لكن دون إعلان حاسم بشأن فرص استرداد مستحقاتهم كاملة. ويرجح أن تقدم المجموعة طلبا رسميا بتجميد أقساط الديون خلال الاجتماع ذاته.
 
في الأثناء, نقلت ذى ناشونال الإماراتية عن مصادر لم تسمها أن سداد الديون بالكامل لا يزال خياراً وارداً أمام دبي. وقالت الصحيفة إن مسؤولَين كبيرين بدبي أبلغا أقطابا ماليين كباراً بلندن بهذا الخيار خلال رحلة لبناء الثقة في بريطانيا والولايات المتحدة.
المصدر : فايننشال تايمز,رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات