يصل سقف إنتاج أوبك حاليا 24.85 مليون برميل يوميا (الجزيرة)

يتوقع أن تبقي منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على إنتاجها دون تغيير خلال اجتماع تعقده هذا الأسبوع في لواندا بأنغولا.
 
وقال جون هول خبير الطاقة بمؤسسة جون هول أسوشيتس إن أسعار النفط قد ارتفعت ولا يوجد شيء تستطيع أوبك أن تفعله.
 
وارتفع سعر نفط سلة أوبك من 38.6 دولارا للبرميل إلى أكثر من سبعين دولارا منذ أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.
 
ويقول هول إن خفض الإنتاج بأكثر من الكمية التي قامت المنظمة بخفضها العام الماضي، وهي 4.2 ملايين برميل يوميا، قد يضر الانتعاش الاقتصادي في العالم.
 
وأضاف أن هناك جدلا يدور حول إنتاج إيران وأنغولا الذي يفوق الحصة المتفق عليها بأوبك.
 
وقال المحلل يوجين واينبيرغ  ببنك كوميرتس بنك بفرانكفورت إنه لا يمكن خفض الإنتاج بصورة أكبر، في حين لم ينفذ بعض الأطراف الخفض الذي تقرر بالفعل والتزمت به أطراف أخرى. كما أن أي زيادة بالإنتاج قد تزيد الضغوط على أسعار النفط.
 
وبالإضافة إلى مناقشة الالتزام بالسقف الحالي لأوبك وهو 24.85 مليون برميل يوميا والذي لا يشمل العراق بسبب ظروفه، فإن وزراء أوبك قد يناقشون أيضا مسألة اعتزام العراق زيادة إنتاج من النفط بصورة كبيرة السنوات القادمة.
 
ويقول جوهانس بينغني بمؤسسة جي بي سي إنرجي في فيينا إن على أوبك مناقشة كيفية استيعاب العراق في نظام حصصها بالمستقبل.
وتعتزم بغداد زيادة الإنتاج من 2.5 مليون برميل حاليا إلى ما بين ستة و12 مليونا خلال خمس إلى ثماني سنوات.
 
وكانت أوبك توقعت الأسبوع الماضي ارتفاع استهلاك العالم من النفط إلى 85.13 مليون برميل يوميا عام 2010 مع ارتفاع الطلب بالصين والشرق الأوسط.

المصدر : الألمانية