ستراوس كان: أزمة دبي قائمة
آخر تحديث: 2009/12/17 الساعة 18:02 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/17 الساعة 18:02 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/1 هـ

ستراوس كان: أزمة دبي قائمة

ستراوس كان: أزمة دبي ستترك تداعيات سلبية على النمو الاقتصادي بالمنطقة (الجزيرة) 

اعتبر المدير العام لصندوق النقد الدولي دومينيك ستراوس كان أن الدعم الذي قدمته أبو ظبي بقيمة عشرة مليارات دولار لمساعدة حكومة دبي في سداد بعض ديون مجموعة دبي العالمية المتعثرة، يمثل جزءاً من الحل ولكنه لن يحل كل المشاكل العالقة.

وقال ستراوس كان في مقابلة مع الجزيرة إن إعادة هيكلة ديون دبي العالمية لا تزال جارية، والسؤال لا يزال قائما حول مدى نجاعتها.

وأوضح المسؤول الدولي أن من شأن أزمة قروض دبي أن تؤثر سلبا على قطاع الاستثمار في دول مجلس التعاون الخليجي، معتبرا أن الطريقة التي حدثت بها الأزمة لم تكن متوقعة من قبل الكثيرين، وأن من شأن ذلك أن يجعل مستثمرين كثيرين بالتردد في الاستثمار بالمنطقة.

وأكد ستراوس كان أن أزمة دبي ستترك تداعيات سلبية على النمو الاقتصادي في المنطقة، متوقعا أن يكون أقل من التوقعات السابقة. غير أنه استدرك بالقول "أعتقد أنها لن تؤثر على المنطقة في المدى البعيد".

وحذر مدير الصندوق من احتمال تفجر أزمات مستقبلية، مطالبا بخطوات لتجنب وقوع أزمات.

واقترح لتجنب حدوث أزمة جديدة أمرين يتعلق أولهما بتنظيم القطاع المالي، في حين يتعلق الثاني بضرورة امتلاك أدوات لمواجهة الأزمة.

"
أشاد ستراوس كان بالتعاون الدولي الذي ظهر خلال العام الجاري في مواجهة الأزمة الاقتصادية، معتبرا أنه حصر الأزمة في أضيق الحدود وجنب العالم  كارثة مروعة
"
مؤسسة جديدة
وطالب ستراوس كان ببناء مؤسسة دولية متعددة الأطراف للمساعدة في مواجهة أية أزمات مستقبلية، مشيرا إلى أن الأزمة القادمة لن تكون بالضرورة مثل أزمة دبي، ويمكن أن تحصل في مكان آخر مثل آسيا أو وسط أوروبا.

وأشاد بالتعاون الدولي الذي ظهر خلال العام الجاري في مواجهة الأزمة المالية والاقتصادية العالمية، معتبرا أنه حصر الأزمة في أضيق الحدود وجنبها كارثة مروعة.

وقال ستراوس كان إن الاقتصاد العالمي هو المستفيد الأكبر من هذه الأزمة التي وفرت نموذجا جديدا للنمو يقوم على مخاطر أقل وتوازنا أكبر.

ولفت إلى أن من الآثار الجيدة للإجراءات الدولية في مواجهة الأزمة التغير الحاصل في صندوق النقد ومجموعة العشرين، معتبرا أن الصندوق كان بمثابة الطبيب الذي شخص الأزمة وكتب الوصفة وقدم الدواء.

المصدر : الجزيرة

التعليقات