الإنفاق على التنقيب في الولايات المتحدة من المنتظر أن يرتفع بنسبة 12% في 2010 (الفرنسية)

أفادت دراسة مسحية بأن الإنفاق العالمي على عمليات التنقيب وإنتاج النفط والغاز سيرتفع بنسبة 11% إلى 439 مليار دولار في 2010 بعد تراجع حاد في الإنفاق في 2009 مع ارتفاع أسعار الطاقة.
 
وقالت الدراسة التي أجراها محللون في باركليز كابيتال الذراع الاستثماري لبنك باركليز والذي شمل 387 من منتجي النفط والغاز إن الزيادة تأتي بعد تراجع بنسبة 15% في الإنفاق في 2009 مقارنة بالعام السابق عندما سجلت أسعار النفط ارتفاعات قياسية.
 
وتوقع المحللون في باركليز أن يرتفع الإنفاق في الولايات المتحدة بنسبة 12% إلى 79 مليار دولار، بينما سيرتفع بنسبة 23% في كندا ليصل إلى 23 مليار دولار.
 
وأضاف المحللون أن الإنفاق خارج أميركا الشمالية يتوقع أن يرتفع بنسبة 10% إلى 337 مليار دولار مدفوعا إلى حد بعيد بشركات النفط الوطنية.
 
وأشار المسح الخاص بعام 2010 إلى أن الشركات وضعت ميزانياتها على أساس سعر للنفط الخام الأميركي قدره 70.16 دولارا للبرميل ارتفاعا من 50.18 دولارا في الدراسة المسحية السابقة التي صدرت في يونيو/حزيران الماضي.
 
وقال باركليز إن حوالي 45% من الشركات التي شملها المسح توقعت تخصيص جزء أكبر من النفقات الرأسمالية لعمليات التنقيب والإنتاج في 2010.
 
وأجبرت شركات الطاقة على تأجيل الكثير من المشروعات الجديدة في إطار اتجاه للحد في الإنفاق شمل القطاع بأكمله. بعد أن هوت أسعار النفط إلى ما يقارب 30 دولارا للبرميل في ديسمبر/كانون الأول 2008بعد أن سجلت مستويات قياسية تجاوزت 147 دولارا للبرميل في يوليو/تموز من العام ذاته.
 
يذكر أن الوكالة الدولية للطاقة أكدت في تقريرها الشهري بشأن سوق النفط أن الطلب على النفط الخام سيصل إلى 86.3 مليون برميل يوميا عام 2010، بزيادة 1.7% عن عام 2009.
 
كما أكدت أن معظم الزيادة في الطلب العام المقبل ستكون بالعالم النامي, لكن التوقعات بالنسبة للبلدان الصناعية أيضا تشير إلى زيادة بالطلب.

المصدر : رويترز