أسعار المستهلكين ارتفعت بنسبة 1.8% سنويا في نوفمبر/تشرين الثاني (الفرنسية)

أظهر تقرير لوزارة التجارة الأميركية اليوم الأربعاء ارتفاع عجز ميزان المعاملات الجارية للولايات المتحدة في الربع الثالث من العام  بنسبة 10.2%. وفي الوقت نفسه ارتفعت أسعار المستهلكين, كما أظهر قطاع الإسكان تحسنا في نوفمبر/تشرين الثاني.
 
وقالت وزارة التجارة إن العجز ارتفع إلى 108 مليارات دولار من 98 مليار دولار في الربع الثاني وجاء متماشيا مع توقعات المحللين.
 
وأكد مسؤول بوزارة التجارة أن عجز الربع الثالث بلغ 3% من الناتج المحلي الإجمالي ارتفاعا من 2.8% في الفترة من أبريل/نيسان إلى يونيو/حزيران.
 
والمعاملات الجارية هي المقياس الأوسع نطاقا لإجمالي التجارة الأميركية مع بقية العالم, وتغطي السلع والخدمات والتحويلات النقدية.
 
وارتفعت كل من الصادرات والواردات الأميركية في ربع السنة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول في علامة على تحسن التجارة العالمية بعد الضربات التي تلقتها جراء الأزمة المالية العالمية في العام الماضي.
 
وزادت صادرات السلع إلى 263.9 مليار دولار من 246.1 مليار دولار في الأشهر الثلاثة السابقة في حين قفزت الواردات إلى 396.1 مليار دولار من 361.6 مليار دولار.
 
أسعار المستهلكين
من جهة أخرى ارتفعت أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني بنسبة 0.4% مقارنة أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وذكرت وزارة العمل اليوم الأربعاء أن المقارنة السنوية أظهرت ارتفاع أسعار المستهلكين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بنسبة 1.8% مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي 2008.
 
في الوقت نفسه استقر المؤشر الرئيسي للتضخم في المقارنة الشهرية بدون حساب أسعار الطاقة والمواد الغذائية، وكان الخبراء يتوقعون ارتفاعا بنسبة 0.1%.
 
تحسن قطاع الإسكان
وعلى صعيد متصل أظهرت بيانات وزارة التجارة أن قطاع الإسكان الأميركي قفز بنسبة 8.9% في نوفمبر/تشرين الثاني، في علامة أخرى على أن القطاع المضطرب هو في تحسن.
 
وقالت زارة التجارة إن عدد الوحدات التي تم بدء البناء فيها قفز إلى معدل سنوي بلغ 574 ألفا وذلك بعد انخفاض حاد في أكتوبر/تشرين الأول، كما أن طلبات رخص البناء، ارتفعت بنسبة 6%.

المصدر : وكالات