بي أن بي  باريبا أقر خطة بدفع 1.4 مليار دولار حوافز بنكية (الفرنسية)
 
أكدت وزيرة المالية الفرنسية كريستين لاغارد اليوم الأربعاء أن بلادها ستحذو حذو بريطانيا في فرض ضريبة على حوافز مسؤولي المصارف.
 
وقالت لاغارد بعد اجتماع لمجلس الوزراء إنه سيتم فرض ضريبة غير متكررة  بنسبة 50% على المكافآت المصرفية التي تتجاوز 27500 يورو (40 ألف دولار).
 
وأضافت أن مشروع قانون الضرائب الجديد سيعرض بالتفصيل على البرلمان في يناير/ كانون الثاني. وذكرت صحيفة لوفيغارو الفرنسية أن الضريبة الجديدة ستشمل ما بين 2000 و3000 موظف مصرفي.
وأكدت لاغارد في بيان صحفي أن هذه الضريبة المفروضة على البنوك مبررة تماما لأن هذه البنوك استفادت من الدعم القوي الذي حصلت عليه من الدولة خلال العام الحالي.
وقالت إن هذا هو الاقتراح الذي تقدم به الرئيس في أغسطس/آب والذي قاتلنا من أجله على الصعيد الدولي, وهو الآن اقتراح بريطاني فرنسي وسأدافع عن ذلك بقوة أمام البرلمان في يناير/ كانون الثاني".

وأعلنت بريطانيا فرض ضريبة قدرها 50% أيضا على المكافآت المصرفية  التي تتجاوز 25 ألف جنيه إسترليني يوم الأربعاء الماضي، بحجة أن ذلك سيساعد على استعادة الأموال التي تنفق على إنقاذ القطاع المالي بعد الانهيار المالي لعام 2008.
 
وكان رئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء البريطاني غوردون براون قد اتفقا خلال اجتماع في بروكسل ببلجيكا الأسبوع الماضي على فرض ضرائب على المكافآت البنكية ضمن حملة لجعل البنوك أكثر مسؤولية. 
 
يذكر أن البنك الفرنسي بي أن بي باريبا تعرض لحملة كبيرة في أغسطس/آب بسبب خطته لدفع أكثر من مليار يورو (1.4 مليار دولار) في صورة مكافآت، بحجة أن المصارف الأجنبية قد تستولي على أفضل موظفيه إذا لم يقدم مثل هذه المكافآت حسب قول البنك.

المصدر : وكالات