المخزونات الأميركية من المقطرات تراجعت 2.6 مليون برميل (الأوروبية-أرشيف)

واصلت أسعار النفط العالمية انتعاشها لليوم الثاني على التوالي فتجاوزت العقود الآجلة للخام الأميركي الخفيف مستوى 71 دولارا للبرميل.

وقطعت أسعار النفط أمس موجة هبوط دامت تسع جلسات متتالية، وعززت من أسعار الخام بيانات أميركية أظهرت انخفاضا كبيرا في المخزونات الأميركية من المقطرات لتطغى على مؤشرات ضعف الطلب.

وفي تعاملات اليوم زاد سعر عقود النفط الأميركي تسليم الشهر المقبل 60 سنتا ليصل إلى 71.29 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة بتوقيت أوروبا بعد صعوده عند التسوية أمس بواقع  1.18 دولار إلى 70.69 دولارا.

من جانبه ارتفع سعر عقود مزيج برنت القياسي الأوروبي 72 سنتا إلى 72.77 دولارا للبرميل.

وكشف معهد البترول الأميركي في تقرير له أمس أن مخزونات الولايات المتحدة -أكبر مستهلك للطاقة في العالم- من المقطرات التي تشمل زيت التدفئة والديزل تراجعت بواقع 2.6 مليون برميل الأسبوع الماضي مقابل توقعات محللين بهبوط قدره 600 ألف برميل فقط.

غير أن التقرير بين وجود علامات على أن الطلب ما زال منخفضا بشكل عام حيث زادت مخزونات الخام التجارية بواقع 924 ألف برميل الأسبوع الماضي، الأمر الذي حد من مكاسب النفط في تعاملات اليوم.

وأفاد التقرير أن معدل تشغيل المصافي الأميركية تراجع إلى أقل من 80% من طاقتها.

يُذكر أن أسعار النفط تراجعت بأكثر من ثمانية دولارات للبرميل منذ بداية ديسمبر/ كانون الأول في أطول موجة انخفاض للسعر منذ يوليو/ تموز 2001.

المصدر : وكالات