السوق المحلي للسيارات بالسعودية سينمو بنسبة 20% خلال الأعوام القادمة (رويترز)

توقع مستثمرون ارتفاع مبيعات السيارات في السوق السعودي -أحد أضخم أسواق السيارات في منطقة الخليج- بمعدل 30%, لتصل إلى 880 ألف سيارة في عام 2013، مقارنة مع 676 ألف سيارة في 2010.
 
ويعود ذلك للمرونة التي تبديها السعودية من الناحيتين الاقتصادية والتجارية في مواجهة تبعات تباطؤ الاقتصاد العالمي.
 
وتشير الإحصاءات إلى أن توفر التمويل الائتماني الناتج عن انتعاش السوق الإقليمي سيسهم في تعزيز مبيعات السيارات في السوق المحلي بنسبة تفوق 20% في الأعوام الخمسة القادمة.
 
وتبلغ قيمة سوق السيارات السعودي حاليا 33.75 مليار ريال (تسعة مليارات دولار) بما فيها السيارات التجارية والبنية التحتية الخاصة بقطاع النقل. ومن المتوقع أن تسجل المبيعات في هذا القطاع نمواً ملحوظاً يصل إلى 69.49 مليار ريال خلال العام المقبل وأن تحقق 94 مليار ريال بحلول 2013.
 
ولا تزال السوق السعودية تشكل أضخم سوق في منطقة الشرق الأوسط وخامس أكبر سوق في العالم من حيث مبيعات قطع غيار السيارات والإكسسوارات والخدمات ومعدات ولوازم المرآب.
 
وقد افتتح في الرياض السبت معرض الرياض للسيارات والذي يعد أكبر المعارض المتخصصة في قطاع صناعة السيارات في الشرق الأوسط.
 
وقال محمد الحسيني -نائب المدير العام في شركة معارض الرياض المحدودة- إن قطاع السيارات في السعودية حقق خلال الأشهر القليلة الماضية نمواَ في مبيعات السيارات بقيمة تزيد عن ملياري ريال سعودي رغم الأزمة المالية العالمية.
 
وتوقع أن يشهد العام المقبل استقطاب المزيد من العملاء في ظل توفر العديد من فرص التمويل الائتماني الناجمة عن استقرار الوضع الاقتصادي في منطقة الخليج.

المصدر : قدس برس