اقتصاد الإمارات تباطأ بفعل الأزمة العالمية (الجزيرة)

توقع وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري السبت أن ينمو اقتصاد بلاده العام المقبل بنسبة 3.2% من 1.3% فقط بنهاية هذا العام.
 
وقال المنصوري في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية إن "الاقتصاد الوطني للدولة أثبت جدارته في تجاوز مختلف التحديات الاقتصادية التي عصفت بدول العالم جراء الأزمة المالية العالمية".
 
وكان المنصوري قد قال الشهر الماضي إن اقتصاد الإمارات سينمو بما يصل إلى 3% في 2010. وتوقع الوزير الإماراتي أيضا أن يتراجع التضخم إلى 2% بنهاية العام الحالي بعد انخفاضه إلى 205% في الأشهر الثمانية الأولى من العام.
 
ودفعت الأزمة الاقتصادية العالمية أكبر اقتصادين في مجلس التعاون الخليجي -السعودية والإمارات- إلى التباطؤ هذا العام. لكن الإنفاق الحكومي المرتفع في البلدين وتحسن أسعار النفط يساعدانهما مع الدول الأخرى في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم على النهوض مجددا.
 
وشهد التضخم وهو مصدر قلق رئيسي في المنطقة تراجعا حادا في الإمارات وهي ثالث أكبر بلد مصدر للنفط في العالم. وفي العام الماضي بلغ التضخم ذروته عندما سجل 12.3%.


 
طبع العملة بالإمارات
من جهة أخرى أعلن مصرف الإمارات المركزي السبت أنه يعتزم بناء وحدة لطبع العملة في أبوظبي. وقال في بيان إنه سيكون بالإمكان توسعة المجمع لتنفيذ طلبيات من بلدان بالمنطقة.
 
لكنه لم يقدم تفاصيل بشأن التكلفة أو متى ستدخل منشأة طبع العملة الخدمة.
 
وأبلغ متحدث باسم البنك رويترز أن العملة الإماراتية تطبع في الخارج حاليا في بلدان مثل بريطانيا وفرنسا.

المصدر : رويترز