الهند حققت نموا اقتصاديا بنسبة 7.9% في الربع الثاني من السنة المالية (رويترز)
 
أظهرت إحصاءات رسمية صدرت اليوم الجمعة أن الناتج الصناعي الهندي ارتفع بنسبة 10.3% خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي مقارنة بالسنة الماضية مدفوعا بزيادة عمليات التصنيع والتعدين وارتفاع الطلب الداخلي بفعل إجراءات الحفز.

وقالت هيئة الإحصاء المركزية الحكومية إن معدل النمو يمثل زيادة كبيرة مقارنة بنسبة 0.1% المتردية التي سجلت خلال الشهر نفسه من العام الماضي عندما عصفت الأزمة المالية العالمية بالصناعة الهندية.
 
وجاءت بيانات الناتج الصناعي القوية عقب نمو اقتصادي أعلى من المتوقع بنسبة 7.9% خلال الربع الثاني من العام المالي الذي يبدأ في أبريل/نيسان, وهو ما يؤكد أن الهند تسير على طريق التعافي الاقتصادي.
 
وأشارت البيانات إلى أن قطاع التعدين حقق معدل نمو بلغ 8.25% خلال الشهر، في وقت سجل قطاع الكهرباء معدل نمو بنسبة 4.7%, وارتفع إنتاج السلع الاستهلاكية المعمرة بنسبة 21%، وإنتاج السلع الرأسمالية بنسبة 12.2%, وعدلت الحكومة أيضا أرقام سبتمبر/أيلول لنمو الناتج الصناعي إلى 9.6 % من 9.1%.
 
على طريق الانتعاش
وقال مدير الأبحاث في مومباي أنجيل للوساطة هيتيش أغراوال "رغم أن المعدل الشهري للنمو جاء أقل من توقعاته بـ13%، فإنه لم يغير رأيه بأن الهند هي على طريق الانتعاش على المدى الطويل".
 
وأضاف أن الهند مكتفية ذاتيا على الصعيد الاقتصادي وليس عليها أن تعتمد كثيرا على الصادرات أو الاقتصادات الأخرى من أجل البقاء, كما أن أسعار الفائدة مناسبة وجذابة في الهند, وهو ما يعتبر عاملا مهما بالنسبة للبلاد.
 
وأكد أن الهند لا يزال لديها الكثير من الإمكانيات لاختراق العديد من الأسواق التي لم يتم الوصول إليها, كما أن البنوك المحلية لديها الكثير من السيولة وثقة المستهلك تحسنت بشكل واضح, وزاد إقبال الناس على الشراء.
 
وكان أثر حزمة الإجراءات التحفيزية التي اضطلعت بها الحكومة الهندية جليا حيث شهد قطاع التصنيع -الذي يمثل 80% تقريبا من مؤشر الإنتاج الصناعي- نموا بلغ 11.1% مقابل انخفاض بلغ 0.6% خلال الفترة نفسها من العام 2008.

المصدر : وكالات