السياحة تمثل مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة والوظائف في مصر  (الجزيرة-أرشيف)

كشفت وزارة السياحة المصرية أن عائدات قطاع السياحة في البلاد تراجعت خلال العام الجاري حتى نوفمبر/تشرين الثاني بنسبة 3.1% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأوضحت المتحدثة باسم الوزارة أميمة الحسيني أنه رغم ذلك فالنتائج جاءت أفضل مما كان متوقعا، وعزت ذلك إلى وصول أعداد أكبر من السياح الأوروبيين مع اقتراب الشتاء.

وتمثل السياحة مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة والوظائف في مصر ويراقبها محللون بسبب أثرها على المؤشرات مثل الناتج المحلي الإجمالي والبطالة.

وأوضحت الحسيني أن نحو 11.45 مليون سائح زاروا مصر خلال فترة الأحد عشر شهرا الأولى من عام 2009 بانخفاض نسبته 3.4% مقارنة مع نفس الفترة منذ عام.

وفي أكتوبر/تشرين الأول توقعت وزارة السياحة تراجع عدد السياح الذين يصلون إلى مصر ما بين 2 و3% في العام الجاري مقارنة بما كان عليه في العام الماضي.

وتضرر قطاع السياحة المصري بشدة جراء الأزمة المالية العالمية في وقت سابق من العام وانخفضت العائدات 13.2% في الربع الأول من عام 2009 لكن المسؤولين والمحللين عدلوا تدريجيا توقعاتهم بالزيادة.

يشار إلى أنه وفي إطار سعي الحكومة لمساعدة قطاع السياحة في مصر على مواجهة الأزمة أعفت مطلع العام الجاري الفنادق من رسوم التنشيط السياحي وخفضت رسم الطيران العارض (الشارتر).

المصدر : رويترز