إيطاليا تتخلص من الركود
آخر تحديث: 2009/12/10 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/12/10 الساعة 18:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/23 هـ

إيطاليا تتخلص من الركود

ارتفاع الإنتاج الصناعي مع الخدمات ساعد الاقتصاد الإيطالي على تجاوز الركود
(رويترز-أرشيف)
 
أظهرت بيانات نشرت الخميس أن إيطاليا تخلصت بالربع الثالث من هذا العام من ركود اقتصادي استمر أكثر من عام، بينما لم تتخطه بعد اقتصادات دول أخرى بأوروبا على غرار اليونان وتركيا والنمسا.
 
ووفقا لبيانات نشرها المعهد الوطني للإحصاء, نما الناتج المحلي الإجمالي بالمدة من سبتمبر/ أيلول إلى نوفمبر/ تشرين الثاني بنسبة 0.6% أي أعلى بقليل من نسبة النمو بمنطقة اليورو التي تنتمي إليها إيطاليا وهي 0.4%، في حين بلغت نسبة الانكماش هذا العام برمته 4.8%.
 
وتحققت نسبة النمو بعدما شهدت البلاد انكماشا اقتصاديا على مدى خمسة فصول متتالية. وطابقت الأرقام المعلنة الخميس تقديرات سابقة أشارت أيضا إلى أن معدل الانكماش السنوي الاقتصاد الإيطالي أحد أقوى سبعة اقتصادات بالعالم- سيكون عند 4.7%.
 
ويعود الفضل بالنمو الذي أخرج إيطاليا من الركود إلى ارتفاع القيمة المضافة بفضل الصناعة والخدمات بينما تراجعت الزراعة. وكان وزيرالاقتصاد جوليو تريموني قد رجح الشهر الماضي أن ينمو الناتج الإجمالي العام المقبل 1% متجاوزا تقديرات رجحت نموا بحدود 0.7%.
 
وفي مقابل خروج إيطاليا من الركود, لا تزال بريطانيا الاقتصاد الأوروبي الرئيس الوحيد الذي لم يتجاوزه بعد.
 
شبح إفلاس وانكماش 
وتبدو مشكلة اليونان أعمق وأخطر من مشاكل الدول الأوروبية التي لا تزال تعاني من انكماش اقتصادي، إذ أن الديون تكاد تتسبب في انهيار اقتصادها رغم تطمينات مسؤولين أوروبيين ويونانيين.
 
واستبعد رئيس مجموعة اليورو في الاتحاد الأوروبي جان كلود يونكر الخميس احتمال إفلاس اليونان، لكنه وصف وضع ميزانيتها بالمتوتر جدا.
 
باباندريو مدرك لحجم الأزمة الاقتصادية ببلاده(الفرنسية-أرشيف)
وخلال هذا الأسبوع, عاقبت وكالات تصنيف ائتماني أوروبية اليونان على فداحة عجزها بالميزانية فخفضت تصنيفها ووضعت ديونها قيد المراقبة السلبية الثلاثاء. وأفاد رئيس الوزراء اليوناني جيورجس باباندريو الخميس بأن الحكومة عازمة على تطهير الاقتصاد من مشاكله.
 
في الأثناء أعلنت تركيا وبلغاريا والنمسا أن اقتصاداتها تعرضت مجددا للانكماش بالربع الثالث. وقال معهد الإحصاء التركي الخميس إن الناتج الإجمالي لتركيا انكمش بالربع الثالث بنسبة 3.3%. بيد أن هذا الانكماش أقل بكثير من المسجل بالربعين الأول والثاني واللذين بلغا على التوالي 14.7% و7.9%.
 
وتشير الأرقام الجديدة إلى أن الركود الذي ضرب الاقتصاد التركي على غرار سائر اقتصادات أوروبا بدأ يخف. ويتوقع مراقبون أن يعاود نموه بالربع الأخير (الحالي) من هذا العام بعد أن ينكمش بنسبة 6% في مجمل هذا العام.
 
من جهته أعلن معهد الإحصاء الوطني في بلغاريا الخميس أن اقتصاد هذه الدولة العضو بالاتحاد الأوروبي انكمش بمعدل 5.4% على مدار الاثني عشر شهرا الماضية. وتوقع صندوق النقد الدولي مؤخرا أن يستمر الاقتصاد البلغاري في الانكماش العام المقبل بنحو 2.5%.
 
وفي النمسا, رجحت وكالة تابعة للبنك المركزي أن ينكمش الاقتصاد المحلي بنسبة 3.5% هذا العام، على أن ينمو العام المقبل بنحو 1.2%.
المصدر : الفرنسية