قادة الاتحاد الأوروبي يجتمعون لمناقشة إجرءات حماية المناخ (الفرنسية)

يتوقع أن يخصص قادة الاتحاد الأوروبي مليارات الدولارات لدعم إجراءات حماية المناخ في الدول النامية خلال لقائهم اليوم في بروكسل بما يؤدي إلى تحريك مباحثات كوبنهاغن بشأن تغيرات المناخ في العالم.

وكان الاتحاد قد حدد في وقت سابق حجم التمويل العالمي الفوري اللازم بما يتراوح بين خمسة وسبعة مليارات يورو (ما يتراوح بين 7.4 و10.3 مليارات دولار) سنويا خلال الأعوام الثلاثة المقبلة.

وتقدر متطلبات المساعدة على المدى الطويل بمائة مليار يورو سنويا بحلول عام 2020.

ورجح دبلوماسيون أن تشهد القمة الأوروبية خلافا بشأن إجمالي المبلغ المطلوب على وجه السرعة، والذي يتم جمعه من خلال تبرعات الدول الأعضاء السبع والعشرين في التكتل الأوروبي.

وتعهدت السويد بالإسهام بـ750 مليون يورو، بينما تعرض بريطانيا 800 مليون جنيه إسترليني (883 مليون يورو).

ولم تطرح كل من فرنسا وألمانيا مبلغا محددا حتى الآن، على حين لا يتوقع أن تساهم دول البلطيق، التي تعاني من نقص في السيولة، بأي مبلغ.

ويعتبر الاتحاد الأوروبي نفسه صاحب الدور الأبرز في مكافحة التغير المناخي، حيث تعهد بشكل أحادي الجانب بخفض انبعاثاته الغازية المسببة للانحباس الحراري بنسبة 20% بحلول عام 2020، مقارنة بمستويات عام 1990.

كما يعرض الاتحاد زيادة نسبة تقليص الانبعاث إلى 30% في حال التزام الدول الأخرى الأكثر إصدارا لتلك الانبعاثات بتعهدات مماثلة.

ومن المقرر أن يناقش القادة الأوروبيون أيضا خفض الإنفاق العام المرتبط بحالات الطوارئ الذي بدؤوه لمكافحة الأزمة الاقتصادية.

المصدر : وكالات