رئيس الإمارات (يمين) وإلى جانبه حاكم دبي (الفرنسية-أرشيف)

 أكد رئيس دولة الإمارات الثلاثاء أن اقتصاد بلاده بخير, وقدم دعما قويا لحاكم دبي الذي وصف من جهته رد الفعل على خطط إعادة هيكلة شركات في الإمارة بسوء فهم عالمي.
 
ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن الرئيس الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان قوله بخطاب بمناسبة اليوم الوطني تأكيده على مساندته حاكم دبي. وقال إن مؤشرات الحركة الاقتصادية لمعظم القطاعات أخذت في النمو صعودا تدريجيا بداية من الربع الأخير للعام الحالي.
 
وأكد أن بلاده تمكنت من تجاوز المرحلة الأصعب من الأزمة المالية. وقال "التحولات التي يعيشها اقتصاد دولة الإمارات تنطلق وفق ضوابط ومعايير تؤسس لنموذج اقتصادي جديد يستند في فلسفته على مكونات واقع مجتمع قادر على الانتقال من مرحلة العمالة الكثيفة إلى مرحلة جديدة قوامها الصناعات وأعمال عالية التقنية كثيفة رأس المال تستند على المعرفة والتكنولوجيا المتقدمة والوعي البيئي".
 
وتزامن خطابه تقريبا مع تصريح لحاكم دبي, نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء محمد بن راشد آل مكتوم أكد فيه أن دبي قوية ومؤثرة.
 
وكان رئيس مصرف الإمارات المركزي سلطان بن ناصر السويدي قد أكد الاثنين قدرة البنوك الإماراتية على مجابهة أي أزمة مالية. وأكد إقرار المصرف المركزي تسهيلات للبنوك يحق لها بموجبها الاقتراض منه وشراء الدولار الأميركي عن طريق المقايضة.
 
وفي الوقت نفسه, قال رئيس لجنة الموازنة العامة لحكومة دبي الفريق ضاحي خلفان إن هناك خلطا والتباسا كبيرا بين مديونية حكومة دبي التي لا تتجاوز عشرة مليارات دولار وبين مديونية بعض الشركات المحلية في دبي والتي تواجه بعض المشكلات.
 
ويوم الاثنين أيضا, أعلن المدير العام للدائرة المالية بحكومة إمارة دبي عبد الرحمن الصالح أن حكومته لن تضمن ديون مجموعة دبي العالمية, وأن الدائنين سيتأثرون على المدى القصير جراء إعادة هيكلة المجموعة نافيا أن تكون المجموعة جزءا من الحكومة كما اعتبر الدائنون.

المصدر : وكالات