طيران الإمارات ستعزز أسطولها بعشرات الطائرات الجديدة (الأوروبية-أرشيف)

استبعدت شركة إيرباص احتمال تأثر شركة طيران الإمارات سلبا بمسألة ديون بعض الشركات في إمارة دبي, وقالت إن الشركة الإماراتية سددت أحدث التزاماتها التعاقدية وإنها ستلتزم بخطط التوسع التي تتطلب عشرات الطائرات الجديدة.
 
ونقلت رويترز مساء الاثنين عن جون ليهي مدير المبيعات في إيرباص التابعة لشركة الصناعات الجوية الأوروبية "لدينا ثقة تامة في طيران الإمارات، سددوا كافة الالتزامات التعاقدية مع إيرباص, ونحن واثقون أنهم سيظلون كذلك".
 
وقال ليهي "نتوقع أن يواصل تيم كلارك (الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات) وفريقه إستراتيجية النمو, ونرغب أن نكون جزءا من ذلك المستقبل المشرق".
 
وكانت صحيفة صنداي تلغراف البريطانية قد نقلت الأحد الماضي عن كلارك قوله إن طيران الإمارات التي تعاقدت على طلبيات طائرات تقدر قيمتها بـ55 مليار دولار، ليست لديها أي خطط لإلغاء شراء الطائرات.
 
وأوضح أن الإمارات التي تصنف كأكبر شركة طيران عربية ستعيد تمويل أو تسدد سنداتها القائمة بموعد استحقاقها، وأن موقفها المالي قوي. بيد أنه قال إنه سيتعين عليها أن تخفف من النمو في حال زادت حدة الاضطرابات جراء الديون في دبي.
 
وتعتبر طيران الإمارات عميلا رئيسا لكل من شركة بوينغ الأميركية ومنافستها الأوروبية إيرباص. وتبلغ قيمة طلبيات الشركة الإماراتية من الطائرات من إيرباص 34.8 مليار دولار بناء على الأسعار الحالية.
 
وتشمل تلك الطلبيات 53 طائرة عملاقة بقيمة 17.3 مليار دولار من إجمالي 58 طلبية لأكبر طائرة بالعالم، مما يجعل الإمارات أكبر عميل لإيرباص من حيث قيمة الطلبيات. وتسلمت الشركة حتى الآن خمس طائرات من طراز أي 380.

المصدر : رويترز