وين جياباو: خطة الصين نحو أفريقيا غير أنانية (الفرنسية)


قالت الصين إن هدفها من التركيز على التنمية الزراعية والبنية التحتية في أفريقيا هو مساعدة القارة في تحقيق الاستقلال الاقتصادي.
 
وقال وزير التجارة الصيني شين ديمنغ في ثاني يوم لقمة صينية أفريقية في شرم الشيخ بمصر إن هذا العام يمثل تجديدا للعلاقات الصينية الأفريقية، وإن بلاده سوف تستمر في أجندتها الخاصة بالصداقة والسلام والتعاون والتنمية مع الدول الأفريقية عن طريق دعم التعاون التجاري والاقتصادي الثنائي على أساس المصلحة المتبادلة.
 
وبدأت أمس الأحد في منتجع شرم الشيخ القمة التي سميت بمنتدى الشراكة الصينية الأفريقية. وأعلن رئيس الوزراء الصنيي وين جياباو الأحد عن تعهدات بتقديم 10 مليارات دولار من القروض لأفريقيا كجزء من خطة وصفها بأنها "غير أنانية" وتقوم على "الاحترام المتبادل" لدفع التعاون الصيني الأفريقي والتجارة بين الجانبين وعملية التنمية في القارة.

ويقول المنتقدون إن علاقات الصين مع أفريقيا مبينة على المصلحة وتستهدف استغلال موارد القارة الأولية في تغذية اقصادها المتسارع النمو.
 
ودفعت هذه الانتقادات وين إلى الرد على القائلين بأن سعي الصين في القارة استعمار جديد بأنه لا أساس له.
 
وقال وزير خارجية أوغندا سام كوتيسا بأن الانتقادات تعني أن الأفارقة لا يستطيعون إدارة مصادرهم بأنفسهم. وأضاف "أننا نستطيع تحديد أولوياتنا", وتابع أن الأفارقة يستخدمون المصادر الموجودة لدى الصين لاستغلال ثرواتهم.
 
من جهته قال الرئيس الرواندي بول كاغامي أمام المؤتمر إن مسألة تحديد أولويات التنمية تعود للأفارقة أنفسهم.
 
يشار إلى أن الصين لديها علاقات مع أفريقيا لمدة تزيد عن 50 عاما لكن استثماراتها زادت في العام 2006 بعد قمة في بكين تعهدت خلالها بتقديم خمسة مليارات دولار على شكل قروض ميسرة لأفريقيا ضمن مبادرات أخرى.
 
وتتضمن خطة الصين للسنوات الثلاث القادمة إضافة إلى العشرة مليارات دولار التي أعلن عنها، شطب بعض القروض وإقامة 100 مشروع جديد للطاقة ودعم التنمية الزراعية والبنية التحتية.

المصدر : أسوشيتد برس