فاني ماي تطلب دعما بـ15 مليار دولار
آخر تحديث: 2009/11/6 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/6 الساعة 20:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/19 هـ

فاني ماي تطلب دعما بـ15 مليار دولار

 فاني ماي تكبدت خسائر بنحو عشرين مليار دولار خلال الربع الثاث (الفرنسية-أرشيف)

بعد خسائرها التي بلغت 19.76 مليار دولار خلال الربع الثالث من العام الجاري، أعلنت مؤسسة فاني ماي الأميركية العملاقة للتمويل العقاري اعتزامها طلب دعم مالي جديد من الحكومة الأميركية بقيمة 15 مليار دولار بعد استمرار خسائرها.

وأرجعت المؤسسة -التي شارفت على الإفلاس العام الماضي- الخسائر إلى وصول تكاليف الاقتراض إلى 22 مليار دولار وتشمل الأوراق المالية التي اضطرت الشركة إلى شرائها مع تعديل هيكل قروضها وفقا لخطة إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لمنع إفلاسها.

وأنقذت واشنطن فاني ماي من الإفلاس العام الماضي بعد أن ضخت فيها عشرات المليارات من الدولارات.

ووفقا لنتائج المؤسسة عن الربع الثالث من العام الحالي يكون سهم المؤسسة فقد في سوق المال الأميركية 3.47 دولارات.

وكانت خسائر المؤسسة قد بلغت خلال الربع الثالث من العام الماضي ما قيمته 29.41 مليار دولار أو ما يعادل 13 دولارا لكل سهم.

وذكر بيان لفاني ماي موجه إلى هيئة سوق المال الأميركية القول "إننا نعتمد على الدعم المستمر من وزارة الخزانة لكي نواصل عملنا".

وقالت الشركة إنها باعت إعفاءات ضريبية غير مستغلة بقيمة 2.6 مليار دولار.

يذكر أن فاني ماي ومنافستها فريدي ماك تمتلكان أو تضمنان نحو نصف قروض التمويل العقاري في السوق الأميركية وتعرضتا لخسائر باهظة على خلفية الأزمة المالية والعقارية في الولايات المتحدة.

وتم وضع كل من فاني ماي وفريدي ماك تحت الرقابة الحكومية في سبتمبر/أيلول من العام الحالي وشكلتا محور خطة الرئيس باراك أوباما لإنقاذ قطاع التمويل العقاري.

واستحوذت الحكومة على 79.9% من أسهم الشركتين مقابل مساعدات مالية بقيمة مائتي مليار دولار.

المصدر : وكالات