حذر صندوق النقد الدولي كبار المسؤولين الماليين في الاقتصادات الكبرى أمس الجمعة من تكرار أخطاء أزمة الكساد الكبير وسحب إجراءات الدعم الاستثنائية قبل الأوان.

وفي وثيقة أعدت لاجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين في أسكتلندا بالمملكة المتحدة أكد الصندوق هشاشة الانتعاش العالمي قائلا إنه يعتمد بدرجة كبيرة على دعم الحكومات والبنوك المركزية.

وأضافت الوثيقة أن أحد الدروس الرئيسية المستقاة من خبرة الأزمات المشابهة مثل الكساد الكبير وأزمة اليابان في التسعينيات "هو أن سحب إجراءات الحفز قبل الأوان يمكن أن يكون باهظ التكلفة لا سيما إذا ظل النظام المالي عرضة للمخاطر والصدمات".

ورجح وزير المالية البريطاني أليستير دارلنغ أن يبقي صناع السياسات المالية على تعهداتهم بالحفاظ على الدعم لحين التأكد من رسوخ الانتعاش وسينشئون أيضا نظاما جديدا للفحص المشترك للمساعدة في إعادة التوازن للنمو الاقتصادي العالمي ومنع وقوع أزمات في المستقبل.

وأبدى دارلنغ تفاؤله بإمكانية التوصل لاتفاق بشأن عدم إلغاء خطط الدعم قبل الأوان، على اعتبار أن التعافي لم يترسخ بعد في أي من دول العالم.

وتستضيف بريطانيا الاجتماع الثالث هذا العام لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لمجموعة العشرين في يومي السادس والسابع من الشهر الجاري بهدف بحث تفاصيل الاتفاقات التي جرى التوصل إليها في اجتماع زعماء المجموعة في بيتسبرغ بالولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول الماضي.

ويشعر صندوق النقد الدولي بالقلق إزاء تأخر الانتعاش في الدول المتقدمة عنه في الدول النامية وإزاء كون الدول المتقدمة تعتمد أكثر من اللازم على الدعم الاستثنائي.

المصدر : رويترز