أوروبا تحصل على ربع احتياجاتها الغازية من روسيا (رويترز-أرشيف)

حث الاتحاد الأوروبي الرئيس الأوكراني فيكتور يوشينكو اليوم على منع أي تأخير في مدفوعات الغاز الروسي، خشية أن يؤثر على
تدفق الغاز إلى دول الاتحاد.

وأبلغ رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو الرئيس الأوكراني بضرورة أن تذلل الحكومة الأوكرانية أية عراقيل إزاء إيفائها بالمدفوعات، حتى لا تتكرر أزمة انقطاع الغاز الروسي عن دول الاتحاد الأوروبي التي حصلت الشتاء الماضي.

وأعرب باروسو عن خيبة أمله في أن برنامج صندوق النقد الدولي للدعم المالي لأوكرانيا لا يسير في مساره، وأن هذا قد يكون له أثر سلبي على الاستقرار الاقتصادي في أوكرانيا.

وبدأت مخاوف الأوروبيين بشأن إمدادات الغاز في فصل الشتاء المقبل منذ أن أعلنت موسكو الأسبوع الماضي أنها تخشى عدم قدرة كييف على الالتزام في سداد المدفوعات بالموعد المحدد، على اعتبار أن الأزمة الاقتصادية تفرغ خزائن الدولة.

وكانت إمدادات الغاز الروسي قد قطعت عن أوروبا في يناير/ كانون الثاني الماضي ثلاثة أسابيع بسبب نزاع على الأسعار بين كييف وموسكو.

يُذكر أن أوكرانيا تسدد بانتظام فواتير الغاز منذ بداية العام الجاري، وتعهد وزير الطاقة يوري برودان أمس بأن تسدد شركة الطاقة الحكومية نافتوجاز مدفوعات الشهر الحالي قبل انتهاء المهلة المحددة يوم الجمعة.

من جهة أخرى يتزامن التحذير الروسي مع بداية حملة انتخابات الرئاسة بأوكرانيا، وقال محللون إن موسكو تريد الضغط على أوكرانيا لاختيار زعيم مؤيد نسبيا لها مع تجنب نزاع بشأن الغاز مع كييف قبل الانتخابات.

يُشار إلى أن أوروبا تحصل على ربع احتياجاتها تقريبا من الغاز من روسيا. وللحد من الاعتماد على الغاز الروسي, دعمت أوروبا ومعها الولايات المتحدة مشروع  خط أنابيب نابوكو الذي سينقل غاز بحر قزوين إلى وسط أوروبا عبر تركيا.

المصدر : وكالات