جان كلود تريشيه: دول مجموعة اليورو تشهد تعافيا اقتصاديا لكنه غير ثابت (الفرنسية)

أبقى البنك المركزي الأوروبي على سعر الفائدة عند مستواه القياسي المنخفض 1% في منطقة اليورو التي تضم 16 دولة، وذلك كما كان توقع الاقتصاديون.

وقرر بنك إنجلترا المركزي من جانبه كذلك عدم تغيير الفائدة في بريطانيا لتبقى عند مستوى 0.5%، وهو أدنى مستوى على الإطلاق.

وأعرب المركزي الأوروبي عن إمكانية البدء قريبا في الإلغاء التدريجي للإجراءات التي اتخذت في مواجهة الأزمة المالية، في إشارة على حصول بعض التعافي للاقتصاد.

وبين رئيس المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه في مؤتمر صحفي بعد اجتماع للبنك اليوم أن دول مجموعة اليورو تشهد تعافيا اقتصاديا لكنه غير ثابت.

وأشار إلى توقع تحسن النشاط الاقتصادي الأوروبي في النصف الثاني من العام الجاري.

وكان المركزي الأوروبي بدأ خفض أسعار الفائدة في أكتوبر/تشرين الأول 2008 عندما كانت الأزمة المالية تعصف باقتصاد منطقة اليورو لتصل من 4.25% إلى مستواها القياسي المنخفض الحالي.

ويتوقع الخبراء أن يقرر البنك المركزي الأوروبي زيادة سعر الفائدة في النصف الثاني من العام المقبل.

بنك إنجلترا المركزي يبقي الفائدة عند مستواها القياسي المنخفض (الفرنسية-أرشيف)
الفائدة ببريطانيا
من ناحية أخرى، قرر بنك إنجلترا المركزي هو الآخر الإبقاء على سعر الفائدة عند مستواه الحالي دون تغيير في الوقت الذي قرر فيه ضخ 25 مليار جنيه إسترليني (41 مليار دولار) جديدة في الأسواق لتعزيز السيولة النقدية
.

وبذلك يرتفع إجمالي السيولة النقدية التي ضخها البنك في الأسواق إلى 200 مليار جنه إسترليني (328 مليار دولار)، أي ما يعادل أكثر من 14% من إجمالي الناتج الاقتصادي البريطاني.

ويهدف الضخ إلى تخفيف حدة تداعيات الأزمة المالية على الاقتصاد البريطاني.

وقال محللون إن قرارات البنك بضخ المزيد من الأموال والإبقاء على سعر منخفض للفائدة جاءت مدفوعة ببيانات الشهر الماضي التي أظهرت انكماش اقتصاد بريطانيا خلال الربع الثالث من العام الحالي بنسبة 0.4%، مبددا الآمال في خروج الاقتصاد من دائرة الركود.

وإثر قرار المركزي البريطاني قفز الجنيه الإسترليني بينما تراجعت الأسهم البريطانية لفترة وجيزة اليوم.

وقفز الإسترليني أكثر من سنت أميركي إلى 1.662 دولار مسجلا أعلى مستوى له في أسبوعين.

وتراجع اليورو أكثر من نصف بنس ليصل إلى أدنى مستوى له في معاملات اليوم عند 89.33 بنسا.

وتراجع مؤشر فايننشال تايمز للأسهم البريطانية قليلا بعد القرار لكنه عاد سريعا إلى مستوياته السابقة قبل الإعلان.

الفائدة الأميركية
كان مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) قرر أمس الإبقاء على سعر الفائدة بين صفر و 0.25% دون تغيير ولم يفصح البنك عن معلومات عن توقيت زيادة سعر الفائدة في ظل الانتعاش الملحوظ للاقتصاد الأميركي وخاصة بعد تسجيله نمو بنسبة 3.5% في الربع الثالث من العام الجاري
.

المصدر : وكالات