عملاء "يو بي إس" سحبوا 35.5 مليار دولار من أصول البنك (رويترز)

أكد بنك "يو بي إس" السويسري اليوم أن خسائره بلغت 564 مليون فرنك سويسري (552.4 مليون دولار) في الربع الثالث من العام الجاري, بفعل استمرار المشاكل في قطاع الأنشطة المصرفية الاستثمارية.
 
وقال البنك في بيان إنه تكبد الخسارة الفصلية الرابعة على التوالي، ولكنها جاءت أقل من صافي الخسائر في الربع الثاني التي بلغت 1.4 مليار فرنك سويسري (1.3 مليار دولار).
 
وتجاوزت الخسائر الجديدة توقعات المحللين الذين كانوا يتوقعون تحسنا طفيفا للبنك. وكان متوسط توقعاتهم لصافي الخسارة يقدر بـ207 ملايين فرنك سويسري (200 مليون دولار) في الربع الثالث.
 
وأضاف البنك أنه استمر في خسارة أصول في الربع الثالث بعد أن سحب عملاء أموال بلغ إجماليها 36.7 مليار فرنك (35.5 مليار دولار).
 
واستبعد "يو بي إس" أي انتعاش فوري للتدفقات النقدية من العملاء, بعد أن أدى فرض رسوم محاسبة أعلى من المتوقع وسحب عملاء لأموالهم من جميع القطاعات الرئيسة للبنك إلى خسائر فصلية مرة أخرى.
 
ويترقب محللون بوادر انتعاش في أنشطة إدارة الثروات، وهو من الأقسام الرئيسة في البنك الذي شهد عمليات سحب مستمرة, فيما يصارع للخروج من أزمة قروض الرهن العقاري.

وكان بنك "يو بي إس" الذي تشكل في الأساس من اندماج بنكين سويسريين عام 1998 قد أضير بشدة من أزمة سوق الرهن العقاري عالية المخاطر بالولايات المتحدة، وتلقى مساعدات مالية حكومية نتيجة لذلك.
 
وتتناقض نتائج "يو بي إس" مع الأرباح الضخمة التي حققها نظراء أوروبيون مثل كريدي سويس وبنك دويتشه مع تخلي "يو بي أس" عن عدد من أنشطته, بينما يخوض عملية إعادة هيكلة صعبة.

المصدر : وكالات