أسعار الذهب في بورصة هونغ كونغ تراجعت بأكثر من أربعين دولارا (رويترز)

انخفضت أسعار الذهب اليوم الجمعة في هونغ كونغ لأكثر من أربعين دولارا وسط اضطرابات بأسواق الأسهم  وأسواق السلع الأساسية العالمية. وهبطت أسعار النفط دون 74 دولارا, بينما راوح الدولار عند أدنى مستوى له منذ 14 عاما مقابل الين الياباني.

وأقفلت أسعار الذهب في هونغ كونغ عند 1،145-1،146 دولارا للأوقية، بانخفاض حاد عن إغلاق الخميس من 1،187.50-1،188.50 دولارا.
 
وكانت أسعار  المعدن النفيس قد ضربت رقما قياسيا بمعدل 1،195.13 دولارا للأوقية (الأونصة) في التداول في سوق السبائك بلندن الخميس.
 
هبوط النفط والأسهم
أسعار النفط تراجعت بأكثر من 5% بفعل تأثيرات طلب دبي تأخير سداد الديون (رويترز) 
من جهة أخرى تراجعت أسعار النفط إلى مادون مستوى 74 دولارا للبرميل بالتعاملات الإلكترونية .

 

وهبطت أسعار النفط الخام الأميركي تسليم يناير/ كانون الثاني إلى 73.70 دولارا للبرميل بحلول الساعة 0906 بتوقيت غرينتش بالتعاملات الإلكترونية، بانخفاض أكثر من 5%.

 
وفي العاصمة البريطانية هبط خام برنت 1.99 دولار إلى 75 دولارا.

كما تراجعت الأسهم الأوروبية الجمعة, وهبط يوروفرست بنسبة 0.3% في التعاملات المبكرة إلى 984.99 نقطة ، بعد انخفاضه 3.3.% الخميس.

 

وفي اليابان أغلق مؤشر نيكي القياسي على انخفاض 301.72 نقطة مسجلا 9081.52 نقطة, ونزل مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 2.2% إلى 811.01 نقطة.

 
وتراجعت بورصة هونغ كونغ بنسبة 5.4% بجلسة التداول المسائية اليوم مع بدء انتشار الذعر بين المستثمرين إثر إعلان إمارة دبي عجزها عن سداد ديون الشركات التابعة لها.
 
وفقدت بورصة هونغ كونغ 1208 نقاط لتصل إلى 21002 نقطة مع نهاية جلسة التداول اليوم, كما انخفض مؤشر كوسبي المركب الكوري الجنوبي بنسبة 4.69% ليبلغ 1.524 نقطة اليوم.

 

تراجع  متواصل للدولار
الدولار الأميركي سجل أدنى مستوياته أمام الين الياباني منذ 14 عاما (رويترز)
من جهة أخرى واصل الدولار تراجعه اليوم بسوق طوكيو للصرف الأجنبي مراوحاً عند أدنى مستوى له منذ 14 عاماً، إذ بلغ 84 يناً بعد أن ارتفع سعر صرف اليورو.
 
وأفادت وكالة الأنباء اليايانية كيودو أن سعر الدولار بلغ صباح اليوم 84.82 يناً وهو أدنى مستوى منذ يوليو/ تموز 1995، من دون أن تتوفر أرقام تتعلق بسعر التعامل ببورصة نيويورك نظراً لكونها مقفلة بمناسبة عيد الشكر.
 
وحذر وزير المالية هيروهيسا فوجي من أن استمرار هبوط سعر الدولار أمام الين من شأنه أن يضر باقتصاد بلاده، لافتاً إلى أن طوكيو قد تطلب المساعدة من واشنطن والدول الأوروبية للتخفيف من التوتر بالأسواق.
 
وكانت حكومة دبي قد هزت الأسواق المالية العالمية الأربعاء عندما قالت إنها ستطلب من الدائنين لشركة دبي العالمية، والتي أبلغت عن ديون قدرها 59 مليار دولار، تأجيل دفع ديونها ستة أشهر على الأقل.

المصدر : وكالات