حوالي 15% من الأسر الأميركية واجهت متاعب في الحصول على الغذاء في 2008 (الجزيرة)

أكد تقرير لوزارة الزراعة الأميركية أن 49 مليون أميركي بينهم 17 مليون طفل واجهوا صعوبات في الحصول على الغذاء عام 2008 بسبب نقص الموارد, بينما حثت الحكومة الأميركية مواطنيها على التطوع للمساعدة في تقديم الطعام لجيرانهم.

وقالت وزارة الزراعة, وهي تكشف عن المبادرة الجديدة لإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما "أطعم جارك"، إن حوالي 15% من الأسر في البلاد واجهت متاعب في الحصول على طعام كاف خلال العام الماضي.

وكشف مسح للوزارة الأسبوع الماضي أن واحدا بين كل سبعة أميركيين كافح للحصول على ما يكفي من طعام في العام 2008، وهو أعلى مستوى منذ بدء التسجيل في العام 1995.

وأكدت الوزارة أن كل أميركي يمكنه أن يسهم في مكافحة الجوع, وشجعت أنشطة مثل التطوع بالوقت في بنوك الطعام المحلية ومساعدة كبار السن في الحصول على منتجات طازجة وتخطيط سبل لتقديم الطعام للأطفال.

وقال وزير الزراعة الأميركي توم فيلساك إن المبادرة "دعوة لليقظة", وتوقع أن الأسوأ لم يأت بعد. وأضاف أنه من المرجح في ظل الركود أن تكون أرقام 2008/2009 التي ستنشر العام المقبل ستعطي صورة أكثر إزعاجا.

وأكد فيلساك أن الوزارة تريد تحسين برامج الغذاء في المدارس وأن حزمة التحفيز الحكومية أعطت المزيد من الأموال لوصولات (كوبونات) الغذاء لمساعدة المتضررين من الركود.

وستنفق وزارة الزراعة 58.3 مليار دولار العام المقبل على وصولات الغذاء لمساعدة الفقراء في شراء سلع البقالة بزيادة من حوالي 54 مليار دولار هذا العام, وستنفق 16.9 مليارا على الوجبات المدرسية وبرامج الغذاء الأخرى بزيادة من 15 مليار دولار هذا العام.

من جهته أكد جوشوا دوبوا المساعد الخاص للرئيس باراك أوباما أن الإدارة الأميركية ترى القضاء على الجوع في مرحلة الطفولة بحلول 2015 أولوية قصوى.

المصدر : رويترز