الواردات الأميركية من أنابيب الصلب الصينية بلغت 2.6 مليار دولار في 2008 (رويترز)

أكدت الولايات المتحدة أنها ستفرض رسوما تتجاوز 15% على واردات أنابيب الصلب المستوردة من الصين وذالك في إطار مكافحة الإغراق الذي تقوم به الصين داخل السوق حسب المعطيات الأميركية.

 

وقالت وزارة التجارة الأميركية إنها اتخذت قرارا نهائيا بفرض تعريفة جمركية تتراوح بين 10.36% و15.78% عقب تحقيق رسمي بشأن واردات أنابيب الصلب المستخدمة في نقل النفط والغاز من الصين، سيصدر خلال شهر مارس/آذار المقبل.

 
وأشارت إلى أن واردات من هذه الأنابيب من الصين بين عامي 2006 و2008 ارتفعت بنسبة 203%, على حين بلغت قيمتها 2.6 مليار دولار خلال العام الماضي.

 

وتتابع الوزارة التحقيق في قضية الإغراق بعد شكاوى من جماعات مختلفة واتحادات الصناعة الأميركية، بما في ذلك شركة الصلب الأميركية المتحدة واتحاد عمال الخدمات العامة.

 

وفي وقت سابق من هذا الشهر قالت وزارة التجارة إن الأنابيب الصينية تباع في الأسواق الأميركية بأسعار أقل بنسبة 99.14% من قيمتها العادية.

 

يذكر أن الحكومة الأميركية كانت قد قررت سابقا فرض رسوم على واردات أنابيب الصلب المستوردة من الصين تزيد على 100%، كما فرضت رسوما عقابية إضافية بـ35% على إطارات السيارات الصينية الصنع.

 

من جهتها ردت الصين بتقديم شكوى لمنظمة التجارة العالمية وإطلاق تحقيقات في الممارسات التجارية غير العادلة التي تحيط بوارداتها من منتجات السيارات ولحوم الدجاج من الولايات المتحدة.


واتهمت الصين الولايات المتحدة بأنها تنتهك قواعد منظمة التجارة العالمية، إلا أن الرئيس باراك أوباما نفى أن يكون ذلك يرقى إلى مرتبة الحمائية.

 

كما أعرب أوباما عن قلق الولايات المتحدة من أن الصين تبقي قيمة عملتها منخفضة بشكل مصطنع لتعزيز الصادرات الصينية.

المصدر : الفرنسية