أكد محافظ بنك إيران المركزي اليوم الاثنين أن بلاده كسبت خمسة مليارات دولار منذ قررت في 2005 التخلي عن الدولار واستخدام سلة عملات بدلا منه في تجارة النفط الإيراني.
 
ونقل تلفزيون "برس تي في" الرسمي الناطق بالإنجليزية عن المحافظ محمود بهماني قوله إن "إيران خفضت بدرجة كبيرة حجم الدولار في سلة عملاتها".
 
وقال التلفزيون في موقعه الإلكتروني إن إيران حصلت منذ 2007 على 85% من إيراداتها النفطية بعملات غير العملة الأميركية.
 


وأضاف أن إيران تسعى إلى تحصيل الـ15% المتبقية من الإيرادات النفطية بعملات غير الدولار الذي تراجع سعر صرفه كثيرا مقابل عملات رئيسية في مقدمتها اليورو.
 
وحسب التلفزيون الإيراني فإن التراجع المستمر للدولار بهذه الصورة حمل عددا من الدول على اللجوء إلى عملات مستقرة بدلا من العملة الأميركية.
 
وكان محافظ البنك المركزي الإيراني أكد الشهر السابق أن طهران حققت مكاسب كبيرة من التحول عن الدولار في تحصيل الإيرادات النفطية دون أن يحدد مبلغا معينا.
 
وخلال الشهر الماضي أيضا, قالت منظمة تنمية التجارة الإيرانية إن من المحتمل جدا أن تتوقف إيران نهائيا عن التعامل بالدولار في تكوين احتياطيها من العملات الأجنبية.
 
وأضاف البيان أن إنشاء بورصة إيرانية للنفط سيتيح لإيران إمكانية التعامل في مجال النفط والغاز بعملات أخرى غير الدولار مثل اليورو رغم إرجاء موعد افتتاح البورصة.

المصدر : وكالات