تباين في أداء الأسواق الخليجية
آخر تحديث: 2009/11/22 الساعة 21:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/22 الساعة 21:09 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/4 هـ

تباين في أداء الأسواق الخليجية

سوق دبي المالي منيت اليوم بأكبر خسارة خليجية بتراجع مؤشرها 2.6% (الأوروبية-أرشيف)

تباين أداء أسواق المال الخليجية بين مرتفع شمل بورصات السعودية والكويت والبحرين في حين انخفضت مؤشرات أسواق قطر والإمارات وعمان.

ففي كبرى الأسواق الخليجية، ارتفع مؤشر البورصة السعودية بنسبة 0.2% ليغلق عند مستوى 6284 نقطة.

وأبرز الرابحين في السوق السعودية كان القطاع المصرفي، غير أن حجم التداول بلغ أدنى مستوى في 11 أسبوعا.

وفي الإمارات مني سوقاها بتراجع كبير وهو الأعلى منذ أوائل نوفمبر/تشرين الثاني الجاري متأثرين بخسائر البورصات العالمية نهاية الأسبوع الماضي، وتحسن الدولار.

فقد تراجع مؤشر سوق دبي 2.6% لينهي عند مستوى 2074 نقطة، وسجل انحدار في أحجام التداول إلى أدنى مستوياتها في ثلاثة أشهر.

وكانت أسهم الشركات العقارية أكبر الخاسرين في بورصة دبي فهوت أسهم إعمار العقارية بنسبة 4.4% في أكبر انخفاض لها في يوم واحد منذ الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني.

ومنيت شركة ديار للتطوير بتراجع نسبته 2.8% وأرابتك بنسبة 3.5%.

من جانبه خسر مؤشر بورصة أبو ظبي ما نسبته 2%، حيث تراجعت أسهم الدار العقارية وصروح العقارية أكثر من 4%.

في المقابل ارتفع مؤشر البورصة الكويتية بنسبة 1% ليصل لمستوى 6822، وهو الصعود الثاني المتوالي لتتقلص خسائر البورصة منذ نهاية سبتمبر/أيلول إلى 13%.

ودعمت السوق الكويتية أسهم البنوك، حيث زاد سهم بيت التمويل الكويتي بنسبة 3.9% وبنك الكويت الوطني بنسبة 3.8%.

وساهم في رفع السوق سهم شركة الاتصالات المتنقلة (زين) الذي ارتفع بنسبة 1% إلى 0.97 دينار.

وارتفع مؤشر بورصة البحرين لليوم الثاني بزيادة نسبتها 0.5% ليصل إلى 1450 نقطة، محققا أكبر مكاسبه في شهر.

وفي عُمان تراجع مؤشر سوق مسقط للأوراق المالية بنسبة 0.04% ليغلق عند مستوى 6383 نقطة، وانخفضت أحجام التداول إلى أدنى مستوياتها منذ أواخر يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : رويترز