خفض الرسوم يعزز الصادرات بين الدول النامية (رويترز)

تسعى 22 دولة نامية للتوصل إلى اتفاق خاص بها لخفض الرسوم الجمركية وتعزيز التجارة البينية بعد تعثر مفاوضات جولة الدوحة المستمرة منذ تسع سنوات.
 
وأشارت رويترز في تقرير إلى أن الاتفاق بين هذه الدول يستهدف توسيع النظام العام للمعاملات التجارية التفضيلية، وقد يعلن أثناء المؤتمر الوزاري لـمنظمة التجارة العالمية الذي يستمر ثلاثة أيام ويبدأ يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عندما يتجمع وزراء التجارة من 153 دولة في جنيف.
 
وقال مسؤولون تجاريون ودبلوماسيون إن الاتفاق المنتظر سيتضمن خفض الدول الرسوم الجمركية بنسبة 20% أو أكثر من 70% على السلع، على أن يبدأ تنفيذه في الأشهر القادمة.
 
ويمكن للدول أيضا التفاوض بشكل ثنائي على تخفيضات أكبر للرسوم الجمركية على أن تصبح بعد ذلك متاحة للمجموعة كلها.
 
ويضم النظام العام للمعاملات التجارية التفضيلية دولا لها ثقل كبير في التجارة مثل البرازيل والهند وكوريا الجنوبية بالإضافة إلى بعض الدول الفقيرة مثل كوريا الشمالية وزيمبابوي، ولا تضم المجموعة الصين وجنوب أفريقيا.
 
وتقدر دراسة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) الذي يقدم مساعدة فنية لمحادثات النظام العام للمعاملات التجارية التفضيلية، أن خفض الرسوم الجمركية بنسبة 30% من جانب الدول الاثنتين والعشرين سيعزز صادراتها بمقدار 11.7 مليار دولار على حين أن خفضا للرسوم بنسبة 20% سيزيد الصادرات بمقدار 7.7 مليارات دولار.
 
ولا يزال حجم التجارة بين الدول النامية صغيرا نسبيا  لكن كلا من هذه الدول تحرص على توسيع الروابط التجارية للاستفادة من النمو في البلد الآخر وتقليل الاعتماد على الدول الغنية.

المصدر : رويترز