حصة الحكومة البريطانية سترتفع إلى 84% في رويال بنك (رويترز)

 

ذكرت مصادر صحفية أن الحكومة البريطانية ستضخ ما يصل إلى أربعين مليار جنيه إضافية (65 مليار دولار) لرويال بنك أوف سكوتلند، ولويدز، ومجموعة الخدمات المصرفية نورثرن روك التي شملتها خطط الإنقاذ السابقة قبل عملية بيعها المخطط لها.

 

وقالت صحيفة ديلي تلغراف إن الأموال الإضافية التي ستضخها الحكومة تأتي ضمن خطط سيعلن عنها هذا الأسبوع لتجزئة وبيع فروع من البنوك الثلاثة.

 

وتأتى عمليات البيع فى الوقت الذى تسعى الحكومة لاسترداد أموال دافعي الضرائب التي استخدمتها لدعم البنوك أثناء الأزمة المالية العالمية وزيادة المنافسة في القطاع.

وتمتلك الدولة نسبة 43% في مجموعة لويدز و70% في رويال بنك أوف سكوتلند في حين تم تأميم بنك نورثرن روك بشكل كامل.

 

ووافق وزير المالية أليستير دارلينغ على إنفاق مبلغ يصل إلى 26 مليار جنيه (42.7 مليار دولار) في أسهم إضافية لدعم رويال بنك أوف سكوتلند.
   

وسوف يؤدي شراء الأسهم الجديدة إلى ارتفاع حصة الحكومة في رويال بنك أوف سكوتلند من 70% إلى 84%، وفقا لصحيفة غارديان.

 

كما وافق دارلينغ على صرف مبلغ 5.5 مليارات جنيه (9 مليارات دولار) لشراء أسهم في مجموعة لويدز المصرفية التي تخطط لإصدار سندات بمليارات الدولارات تفاديا لدخول الحكومة في خطة حماية أصوله.

 

ووفقا للتقارير فإنه سيتم أيضا إقراض نورثرن روك ثمانية مليارات جنيه (13 مليار دولار) أخرى بحيث يمكن تقسيمها إلى مجموعتين وبيعها، وهي الخطوة التي وافقت عليها سلطات تنظيم المنافسة في الاتحاد الأوروبي الأسبوع الماضي.

 

وأكد دارلينغ الأحد ما ورد في تقارير تفيد بأن البنوك الثلاثة الحالية تتم تجزئتها وبيعها على مدى السنوات القليلة المقبلة أمام الداخلين الجدد إلى هذا القطاع.

 

وكانت البنوك الثلاثة قد استفادت من عمليات الإنقاذ الحكومية الضخمة في ذروة العاصفة الاقتصادية العالمية, ولكن السلطات تشعر بالقلق إزاء حالة من هذا القبيل حيث تتمتع تلك البنوك بميزة غير عادلة على تلك التي لم تقدم لها المساعدة.

المصدر : الفرنسية