ربط العملة الخليجية بسلة عملات
آخر تحديث: 2009/11/20 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/20 الساعة 00:01 (مكة المكرمة) الموافق 1430/12/3 هـ

ربط العملة الخليجية بسلة عملات


اعتبر محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) محمد الجاسر في تصريحات له الخميس أن ربط عملة خليجية جديدة مزمعة بسلة عملات خيار مطروح على الطاولة.

ولم يستبعد الجاسر في مؤتمر صحفي على هامش منتدى "يورو فاينانس ويك" كذلك احتمال إبقاء الربط بالدولار.

وقبل يومين قالت الكويت التي تخلت عن ربط عملتها بالدولار في العام 2007 لصالح سلة عملات تشمل الدولار إن دول مجلس التعاون الخليجي ستبحث ربط عملتها الموحدة المزمعة بسلة عملات بدلا من الدولار الأميركي.

وأبقى البنك المركزي السعودي أسعار الفائدة دون تغيير في الربع الثالث من العام، مشيرا إلى أن أي خفض آخر للفائدة من غير المرجح أن يحفز الإقراض، في حين أن رفع الفائدة غير ضروري في ضوء تضخم معتدل.

وتجدد الاهتمام بقضية ربط العملة الموحدة مع تراجع قيمة الدولار وانتعاش أسعار النفط ما ساعد اقتصادات أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم على التعافي من التباطؤ جراء الأزمة المالية العالمية. 

ومعقبا على ارتباط الريال السعودي بالدولار الأميركي قال الجاسر "ما لدينا الآن يخدمنا على أفضل نحو ولا أرى سببا لتغييره الآن إذا تغيرت الأحوال فسنقوم بمراجعته.

الدولار

محمد الجاسر لا يرى مصلحة لبلاده حاليا  بتغير سياسة ربط الريال بالدولار (رويترز-أرشيف)
يشار إلى أن العملة الأميركية تراجعت إلى أدنى مستوياتها في 15 شهرا أمام سلة من ست عملات رئيسة في الأسبوع الجاري، وهو ما حدا برئيس مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) بن برنانكي إلى التصريح مؤخرا بأن واشنطن مع سياسة الدولار القوي.

وباستثناء الكويت تربط الدول الثلاث الأخرى التي انضمت للوحدة النقدية الخليجية، وهي السعودية وقطر والبحرين، عملاتها بالدولار.
 
وكانت الإمارات قد انسحبت قبل أشهر من مشروع الوحدة النقدية احتجاجا على قرار احتضان الرياض بدلا من أبو ظبي لمقر البنك المركزي الخليجي، في حين أن سلطنة عمان انسحبت من المشروع قبل ثلاث سنوات.
المصدر : رويترز