يتوقع نمو استهلاك الحديد في مصر بأكثر من 30% (الجزيرة)

توقعت أكبر شركة لصناعة الحديد في مصر الاثنين ارتفاع الطلب على الحديد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 7% العام المقبل إلى نحو 60 مليون طن بدعم من الإنفاق القوي على الإنشاء.
 
وتعد منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من كبار مستوردي الحديد في العالم، إذ استوردت نحو 20 مليون طن من الحديد الطويل والمسطح الجاهز العام الماضي، ويتوقع أن تستورد نحو 18 مليونا هذا العام. وتعتبر تركيا وأوكرانيا من أكبر مصدري الحديد للمنطقة.
 
وقال مدير التسويق بشركة "حديد عز" جورج متى إنه يتوقع انخفاض الاستهلاك في المنطقة بنسبة 2% هذا العام إلى 55.9 مليون طن، موضحا أن استهلاك الحديد في الدول المصدرة للنفط تأثر بشدة جراء تقلبات أسعار النفط.
 
وتابع خلال مؤتمر للحديد بلندن نظمته مجلة ميتال بوليتين أن "التراجع الكبير في إيرادات الدول المصدرة للنفط سيؤدي إلى انكماش نسبته 7% في استهلاكها من الحديد مقابل نمو بنسبة 15% من قبل الدول غير المصدرة للنفط".
 
وقال إن من المنتظر أن يتجاوز نمو الطلب بالمنطقة نمو المعروض، وتوقع أن يكون المعروض نحو 42 مليون طن العام المقبل، بينما يوجد نقصا قدره 18 مليونا.
 
وأضاف "يتعين أن تكون أسعارنا تنافسية لحماية حصتنا من السوق"، مشيرا إلى أن "مستوى السعر في مصر أحد أقل المستويات في المنطقة".
 
وقال إن المنتجين المحليين سيرفعون قضية مكافحة إغراق فيما يتصل بزيادة واردات الحديد. ولا تزال مصر على طريق تحقيق نمو بـ34% في استهلاك الحديد هذا العام مقارنة مع العام السابق, ومقارنة بانخفاض بين 10 و15% في إنتاج الحديد الخام في العالم كله.

المصدر : رويترز