اقتصاد الصومال يحتاج إلى استثمارات ضخمة ليخرج من محنته (رويترز-أرشيف)

دعا الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد الأحد السعودية إلى ضخ استثمارات في اقتصاد بلاده الذي أنهكته الحروب الأهلية, ومساعدة حكومته ضد المعارضة المسلحة.
 
وقال شيخ أحمد -في اليوم الأول من منتدى اقتصادي يعقد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا يجمع السعودية وسبع دول من شرقي أفريقيا- إن القرصنة والإرهاب عطلا كل أشكال التنمية في الصومال.
 
وتحدث شريف أمام المشاركين في المنتدى -الذي يستغرق أربعة أيام ويرمي إلى إقامة شراكات تجارية بين الطرفين- عن ما سماه آليات وضعت لمجابهة تلك المشاكل الناشئة عن الإرهاب والقرصنة.
 
وأضاف الرئيس الصومالي أن بلاده لم تفتقد قط للموارد, وحث ممثلي خمسين شركة سعودية على أن تبدي اهتماما بسواحل الصومال الطويلة وثروتها الحيوانية التي قدرها بنحو 55 مليون رأس من الماشية.
 
كما حث السعودية على دعم حكومته في مواجهة الفصائل المسلحة المعارضة التي تسيطر على أجزاء كبيرة من الصومال بما فيها جزء من العاصمة مقديشو.
 
من جهته أكد وزير التجارة والصناعة السعودية عبد الله بن أحمد زينل أن حجم التبادل التجاري بين بلاده وشرقي أفريقيا بلغ العام الماضي ثلاثة مليارات دولار. وقال إن المملكة تريد تعزيز العلاقات التجارية مع دول تلك المنطقة.

المصدر : الفرنسية