السياسات الأميركية تناقض حرية التجارة
آخر تحديث: 2009/11/14 الساعة 13:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/11/14 الساعة 13:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/27 هـ

السياسات الأميركية تناقض حرية التجارة

كالديرون: الحمائية تقتل شركات أميركا الشمالية (رويترز)

اتهم الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون الولايات المتحدة بتطبيق سياسات تتعارض مع روح حرية التجارة، واصفا الحمائية بأنها خطر رئيسي يهدد الانتعاش الاقتصادي العالمي.
 
وقال كالديرون -في أول يوم لقمة تعقد حاليا في سنغافورة لمنتدى دول آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) لمدة يومين- إن بلدانا كثيرة تتحول في الواقع إلى الحمائية ولا تخدم مبادئ حرية التجارة بأكثر من الكلمة.
 
واتهم كالديرون الولايات المتحدة مباشرة بالحمائية قائلا "في الولايات المتحدة, جارة المكسيك فإن الفكرة الخاطئة القديمة حول الحمائية بدأت تظهر من جديد في الكونغرس"، مستشهدا بتشريع يحث الأميركيين على شراء البضائع الأميركية.
 
لكن كالديرون قال إنه في ظل سيطرة الشركات العالمية المعددة الجنسيات في العالم فإن ضرر مثل هذه السياسة أكثر من نفعها، مؤكدا أن "الحمائية تقتل شركات أميركا الشمالية".
 
وقد كانت هذه نقطة ارتكزت عليها كلمات معظم الرؤساء الذين تحدثوا بعد كالديرون في سنغافورة بما في ذلك الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف وذلك قبل وصول الرئيس الأميركية باراك أوباما إلى سنغافورة لحضور القمة التي يحضرها 20 زعيما.
 
ودعا الرئيس الصيني هو جنتاو الجمعة القمة إلى إنهاء القيود "غير المعقولة" التي تفرضها الدول المتقدمة على الدول النامية.
وقال وزير التجارة الصيني شين ديمنغ الجمعة في اجتماع للشركات في سنغافورة إن استخدام ما يسمى الإجراءات الحمائية من قبل "دولة كبيرة" يخرق التزاماتها.
 
ولم يشر شين بالاسم إلى الولايات المتحدة التي نفذت إجراءات ضد الإطارات الصينية ضمن قواعد منظمة التجارة العالمية.
 
ومن المتوقع أن يشير البيان الختامي الذي سيصدر عن القمة إلى عزم دول المنطقة -التي يقطن بها 2.6 مليار نسمة، وتنتج أكثر من نصف إنتاج العالم الاقتصادي- على التعهد بتحويلها إلى منطقة تجارة حرة.
 
كيفن رود (يمين) يطالب بتوسيع التعاون في المنطقة  (الفرنسية)
لكن رئيس وزراء سنغافورة الأسبق لي كوان يو الذي ظل في منصبه منذ استقلال بلاده حتى استقالته عام 1990، استشهد بتأخير توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية كمثال على أن المشرعين بالولايات المتحدة لا يرغبون في المشاركة في اتفاقية تجارة حرة في المنطقة.
 
وكان لي يتحدث في لقاء الجمعة مع رئيس الوزراء الأسترالي كيفن رود الذي طالب بتوسيع التعاون بين دول آسيا والمحيط الهادئ ليشمل المسائل الأمنية والاقتصادية وأن تكون الولايات المتحدة في قلب هذا الكيان.



المصدر : وكالات