اندماج الشركتين سينشئ شركة عالمية قوية (الفرنسية)

توصلت شركتا الخطوط الجوية البريطانية وإيبيريا الإسبانية إلى اتفاق مبدئي يقضي باندماجهما في شركة ستكون واحدة من كبرى شركات الطيران في أوروبا في حال أنجزت الصفقة التي تبلغ قيمتها سبعة مليارات دولار.
 
وأعلن عن الاتفاق ليلة الجمعة بعد محادثات عقدها مجلسا إدارتي الشركتين كل على حدة لمناقشة تفاصيل عملية الاندماج التي يفترض أن تفضي إلى ظهور شركة قوية تنافس شركات طيران كبيرة في أوروبا وفي مقدمتها شركتا الخطوط الفرنسية (إير فرانس) والألمانية (لوفتهانزا) وكي. إل. إم الهولندية.
 
وحين تكتمل عملية الاندماج ستكون الشركة الوليدة ثاني أكبر شركة طيران في أوروبا من حيث القيمة السوقية, وسيكون لديها 419 طائرة تطير إلى 205 وجهات.
 
وحسب بنود الاتفاق الذي أعلن عنه في لندن, ستملك الخطوط البريطانية (بريتش إيرويز) 55% من الشركة المتفق على إنشائها على أن تكون النسبة المتبقية للشركة الإسبانية.
 
وسيكون مقر الشركة الرئيس في لندن، على أن يعين الرئيس التنفيذي الحالي لبريتش إيرويز ويلي وولش رئيسا تنفيذيا للشركة الجديدة بينما يتولى رئاستها رئيس أيبيريا الحالي أنتونيو فاسكيز.
 
شركة عالمية
ووفقا لتقديرات محللين يرجح أن يصل إلى 60 مليونا عدد المسافرين الذين سيسافرون على طائرات الشركة الجديدة سنويا. وقال وولش إن دمج الشركين سينشئ شرطة طيران أوروبية قوية لها القدرة على المنافسة في القرن الحادي والعشرين.
 
وأضاف أن كل طرف سيحتفظ بعلامته وتراثه إلى حين قطع خطوات كبيرة على طريق الاندماج الكامل. من جهته أشاد رئيس الشركة الإسبانية بالاتفاق المبدئي, وقال إنه يرسي قواعد لشركة ستكون من بين أكبر شركتين للطيران في العالم.
 
وقدرت بريتش إيرويز أن تتيح عملية الاندماج هذه تحقيق أرباح سنوية تصل إلى 595 مليون دولار. لكن عملية الاندماج ستؤدي في المقابل إلى تسريح عدد غير محدد من موظفي وعمال الشركتين، وذلك في إطار خطط الضغط على النفقات، وفقا لصحيفة التايمز البريطانية.
 
وكانت الشركتان قد تكبدتا خسائر كبيرة بسبب تراجع أعداد المسافرين جراء الأزمة الاقتصادية العالمية.
 
وفي هذا الإطار تحديدا أعلنت إيبيريا الجمعة أنها تكبدت في الربع الثالث من هذا العام خسائر بلغت 24.5 مليون دولار مقابل أرباح فاقت 45 مليون دولار في المدة نفسها من العام الماضي.

المصدر : وكالات