ارتفاع البطالة أبرز وجوه الأزمة الاقتصادية (الأوروبية-أرشيف)

حذر محافظ بنك إنجلترا المركزي ميرفين كين من أن الاقتصاد البريطاني سيحتاج إلى شهور طويلة قبل إصلاح الأضرار التي سببها الركود جراء الأزمة المالية التي تفجرت العام الماضي.

وأكد البنك في تقرير صدر اليوم أن مسيرة تعافي الاقتصاد البريطاني الذي عانى من "عام مؤلم للغاية" بدأت للتو وسوف تستمر وقتا طويلا قبل عودة الأمور إلى ما كانت عليه قبل الأزمة.

ورجح تقرير التضخم ربع السنوي أن يعود للنمو في بداية العام المقبل، وأن يحقق نموا بنسبة 3.75% في العام 2011.

وتوقع التقرير أن يرتفع معدل التضخم بشكل حاد ليتجاوز المستوى المستهدف عند 2% في المدى القريب.

"
ارتفاع عدد العاطلين في بريطانيا بنهاية سبتمبر/أيلول الماضي إلى نحو 2.46 مليون عاطل، وبذلك يبقى معدل البطالة عند مستوى 7.8%
"
وكانت بيانات الشهر الماضي قد أظهرت استمرار تراجع الاقتصاد البريطاني مسجلا انكماشا بنسبة 0.4% من إجمالي الناتج المحلي في الربع الثالث من العام الحالي في الوقت الذي عادت فيه اقتصادات كبرى كأميركا واليابان وألمانيا للنمو.

البطالة
من جانب آخر أظهرت بيانات رسمية صدرت اليوم ارتفاع عدد العاطلين في بريطانيا بنهاية سبتمبر/أيلول الماضي بمقدار 30 ألف عاطل ليصل إلى نحو 2.46 مليون عاطل. وبذلك يبقى معدل البطالة عند مستواه المرتفع 7.8%.

وأظهرت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية استمرار ارتفاع معدل البطالة على مدى أكثر من عام مع زيادة كبيرة في معدل البطالة بين الشباب.

المصدر : وكالات