النرويج تستثمر إيرادات النفط والغاز التي تزخر بها البلاد بالأسواق العالمية (الفرنسية-أرشيف)

حقق صندوق الثروة السيادي النرويجي عائدا على استثماراته بلغ 13.5% في الربع الثالث من العام مستفيدا من الصعود الكبير الذي أحرزته أسواق المال العالمية، حيث يقوم باستثماراته الضخمة.

واعتبر البنك المركزي النرويجي في بيان له اليوم العائدات المحققة بأنها الأعلى على الإطلاق، ونما الصندوق بمقدار 163 مليار كرونة نرويجية (29.2 مليار دولار) في الربع الثالث عن نهاية الربع الثاني من نفس العام إلى 2.549 تريليون كرونة (455.2 مليار دولار).

وكان الصندوق قد سجل في العام الماضي أسوأ أداء في تاريخه الاستثماري الذي يمتد لعشر سنوات جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية على أسواق البورصة في مختلف البلدان.

وعزا المدير التنفيذي للصندوق ينجيف سلاينجستاد في بيان العوائد الكبيرة إلى استمرار الصعود القوي الذي شهدته الأسواق المالية العالمية خلال الربع الثالث ليؤدي إلى النتائج الجيدة.

وأوضح البنك المركزي أن الصندوق يحتفظ بنسبة 1.8% من جميع الأسهم الأوروبية بزيادة عن 1.7% في نهاية الربع الثاني. كما يمتلك نحو 1% من الشركات المسجلة في العالم.

وفي نهاية العام الماضي كان مقدرا أن الصندوق يمتلك اسهما في 7700 شركة حول العالم.

ويقوم الصندوق المعروف باسم "صندوق النفط" باستثمار إيرادات النفط والغاز للنرويج في الأسهم الأجنبية والسندات لصالح الأجيال القادمة.

ويعد هذا الصندوق ثاني أكبر صندوق ثروة سيادي في العالم بعد صندوق الإمارات وأكبر مستثمر في الأسهم بأوروبا. 

المصدر : وكالات