احتياطات حقل الرميلة تقدر بنحو 17 مليار برميل (رويترز-أرشيف)

طعنت لجنة النفط والغاز في البرلمان العراقي بقانونية صفقة نفطية ضخمة تعتزم الحكومة توقيعها مع تحالف تقوده شركة بريتش بتروليوم البريطانية لتطوير حقل الرميلة جنوبي العراق.
 
وقال مقرر اللجنة جابر خليفة جابر في مقابلة مع وكالة رويترز إن اللجنة أبلغت المسؤولين البريطانيين بقلقها بشأن الصفقة التي ينتظر أن توقعها حكومة نوري المالكي مع بريتش بتروليوم الثلاثاء وفق ما قال المتحدث باسم وزار النفط في وقت سابق.
 
وإذا تم تمرير الصفقة ستقوم الشركة البريطانية بتطوير حقل الرميلة -الذي تبلغ احتياطاته 17 مليار برميل- بالاشتراك مع شركة النفط الوطنية الصينية (سي أن بي سي).
 
طعن في الصفقة
وأضاف جابر أن اللجنة تسعى إلى عقد لقاء مع السفير البريطاني في العراق ومسؤولي بريتش بتروليوم لمناقشة عدم قانونية الصفقة التي تقدر قيمتها بعدة مليارات من الدولارات. وأوضح أن اللجنة سلمت السبت رسالة إلى السفارة البريطانية وتنتظر الرد عليها.
 
وأكد البرلماني العراقي في المقابلة ذاتها أن الشركة البريطانية تنتهك دستور وقوانين العراق بالمضي قدما في الصفقة. ويعارض بعض النواب في البرلمان العقد ويرون أن لهم حق إقرار أو رفض مثل هذه العقود.
 
الشهرستاني سيوقع العقد قبل
مثوله أمام البرلمان (رويترز-أرشيف)
ويقول برلمانيون عراقيون إنه لا يوجد ما يضمن أن تحترم أي حكومة جديدة العقود التي وقعتها الحكومة الحالية. لكن الحكومة ترفض هذا الموقف المعارض, وترى أن موافقة مجلس الوزراء كافية.
 
ومن المقرر أن يوقع وزير النفط حسين الشهرستاني الاتفاق مع الرئيس التنفيذي لبريتش بتروليوم توني هايوارد، وذلك قبل أكثر من أسبوع من مثول الوزير أمام البرلمان في جلسة يتوقع أن تكون متوترة لمناقشة طريقة إدارة وزارته لثروة العراق النفطية.
 
وعقد الرميلة هو أول صفقة رئيسية جديدة يبرمها العراق مع شركة نفط عالمية منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2003, وهو جزء من خطة أوسع تشمل عدة اتفاقات مع شركات أجنبية لإنعاش قطاع النفط المتداعي ولزيادة الإنتاج في السنوات الست أو السبع  المقبلة إلى سبعة ملايين برميل يوميا من 2.5 مليون برميل حاليا.
 
ويملك العراق ثالث أضخم احتياطيات من النفط في العالم لكنه يحتل المرتبة الحادية عشرة على مستوى الدول المنتجة للخام. وفي حالة نجاحها ستقفز الاتفاقات بالعراق إلى المركز الثالث عالميا.
 
وتوقع وزارة النفط العراقية الاثنين اتفاقا مبدئيا مع كونسورتيوم تقوده شركة إيني الإيطالية لتطوير حقل نفط الزبير الذي تبلغ مخزوناته نحو أربعة مليارات برميل. وسيتطلب الاتفاق أيضا موافقة مجلس الوزراء قبل التوقيع النهائي.

المصدر : رويترز