محطة لتوليد الطاقة ببريطانيا (الفرنسية)

قال مكتب الطاقة البريطاني إن أسعار الوقود في بريطانيا قد ترتفع بنسبة 60% في السنوات القادمة مع اضطراب إمدادات الطاقة.

 

وأضاف مكتب أسواق الغاز والكهرباء (أوفغيم) في دراسة حول سوق الطاقة ببريطانيا أن هناك حاجة لاستثمار 200 مليار جنيه إسترليني

 (320.716 مليار دولار) في العقد القادم لإنشاء محطات للطاقة ولتحسين البنية التحتية لضمان الإمدادات وخفض انبعاثات الكربون.

 

وقالت الدراسة إن هناك حاجة متزايدة لهذه الاستثمارات في وقت يرتفع فيه الاعتماد على الغاز المستورد.

 

كما ذكرت صحيفة الغارديان أن الدراسة توقعت أربع سيناريوهات للأعوام العشرة أو الخمسة عشر القادمة كلها تتوقع ارتفاع فواتير الطاقة محليا بحلول عام 2020 من مستويات 2009.

 

وقال رئيس أوفغيم أليستير بوكانان إنه يعتقد أن بريطانيا تواجه تحديا شديدا في إمكانية توفير الإمدادات في حين تسعى للوفاء بأهدافها الخاصة بالتغيرات المناخية.

 

وتقول الدراسة إن أكبر التحديات التي تواجه إمدادات الطاقة ببريطانيا هي زيادة اعتمادها على سوق الغاز العالمية المضطربة وتقادم محطات الطاقة. وتضيف أن الاستثمارات في قطاع الطاقة يجب أن تتضاعف  لمواجهة ارتفاع الطلب في المستقبل خاصة في حال عدم نجاح الإجراءات البيئية بصورة كاملة.

المصدر : غارديان