الطلب الخارجي على الصناعة الألمانية زاد بنسبة 4.6% (رويترز-أرشيف) 

حقق الطلب على إنتاج المصانع في ألمانيا نموا أكبر من المتوقع في آغسطس/ آب الماضي، الأمر الذي عزز الآمال بإمكانية خروج أكبر اقتصاد في أوروبا من دائرة الأزمة المالية بنهاية العام الحالي.

وأشارت البيانات الصادرة اليوم عن وزارة الاقتصاد والتكنولوجيا الألمانية أن الطلب الصناعي زاد خلال أغسطس/ آب الماضي بنسبة 1.4%، مرجعة الفضل في ذلك إلى زيادة الطلب الخارجي بنسبة 4.6%. وكانت التوقعات تقدر زيادة الطلب الصناعي بنسبة 1.1% فقط.

وعدلت الوزارة معدل نمو الطلب الصناعي خلال يوليو/ تموز الماضي ليصبح 3.1%.

وأعرب المحلل الاقتصادي في بنك آي إن جي كارستن برزسكي عن تفاؤله إزاء مستقبل اقتصاد ألمانيا على المدى القصير، وأشار إلى أنه يستطيع تحقيق أفضل استفادة من زيادة الإنفاق الاستهلاكي المدفوع ببرامج التحفيز الاقتصادي الحكومية بالعالم وكذلك انتعاش النشاط الصناعي.

وكانت ألمانيا قد خرجت من دائرة الركود الاقتصادي خلال الربع الثاني من العام الحالي بعد أن سجلت نموا بمعدل 0.3% من إجمالي الناتج المحلي.

ورغم تحسن الطلب الصناعي بشكل عام فإن البيانات تشير إلى هشاشة التحسن حيث انخفض الطلب المحلي بنسبة 1.9%، وهو ما يجعل التحسن الاقتصادي مرتبطا بعجلة التصدير.

وتشير التوقعات إلى أن الناتج الصناعي في ألمانيا حقق نموا بمعدل 1.5% خلال أغسطس/ آب الماضي بعد تراجعه بمعدل 0.9% في يوليو/ تموز الماضي.

وأعلن مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني يوم الجمعة الماضي عن توقعاته بنمو الصادرات خلال أغسطس/ آب الماضي بنسبة 3% مقارنة بالشهر السابق بعد زيادتها بنسبة 2.3% في يوليو/ تموز الماضي.

من جانب آخر ذكرت مجموعة آليانز الألمانية العملاقة للتأمين بوقت سابق من الأسبوع الحالي أنها تتوقع نمو الاقتصاد بمعدل 1% من إجمالي الناتج المحلي خلال الربع الثالث من هذا العام وبنسبة 2% خلال الربع الأخير من العام قبل أن ينمو بمعدل 2.7% خلال العام المقبل.

ومما يعزز هذه النظرة المتفائلة ارتفاع مؤشر ثقة المستثمرين في الاقتصاد الألماني خلال الشهر الماضي إلى أعلى مستوى له منذ 12 شهرا.

المصدر : وكالات