مرسيدس من أشهر سيارات ديملر الرائجة في الشرق الأوسط (الأوروبية-أرشيف)

قالت شركة ديملر الألمانية للسيارات الأربعاء إنها تعتزم إطلاق وحدة مالية لها في الإمارات تقدم قروضا وفقا لقواعد الشريعة الإسلامية.
 
وكان صندوق آبار للاستثمار الحكومي في أبو ظبي قد اشترى في يوليو/تموز الماضي 9.1% من أسهم ديملر، لتصبح الإمارات أكبر مساهم في الشركة التي تعد ثاني أكبر شركة لإنتاج السيارات الفارهة بعد نظيرتها الألمانية بي.أم دبليو.
 
وجاء في بيان صادر عن الشركة التي يقع مقرها في شتوتغارت أن القسم المالي فيها أنشأ مشروعا مشتركا مع موردي سيارات مرسيدس بنز (التابعة لديملر) بدبي وأبو ظبي لمنح قروض وإيجارت مالية تنتهي بالتمليك للمقبلين على اقتناء سيارات جديدة أو مستعملة، على أن تكون تلك القروض والتسهيلات مطابقة لأحكام الشريعة الإسلامية التي تحرم الربا تحريما قاطعا.
 
وأضافت الشركة الألمانية في البيان ذاته أنها تستهدف حجم تعاقدات على المدى المتوسط بقيمة 440 مليون دولار. ونقل البيان عن المدير التنفيذي للجناح المالي لديملر يورغن وولكر قوله في مؤتمر صحفي بأبو ظبي إن وجود الشركة في الإمارات يكتسي أهمية إستراتيجية لأنشطتها المالية.
 
وأضاف وولكر أن ديملر ستكون أول مصنع للسيارات ينشئ شركة مالية خاصة به في الإمارات التي تمثل أكبر سوق لسيارات مرسيدس في الشرق الأوسط. وبيعت العام الماضي في الإمارات 7800 سيارة و3100 وسيلة نقل أخرى من طراز مرسيدس.

المصدر : الفرنسية