إيران تبيع 90% من النفط بعملات غير الدولار (رويترز-أرشيف)

قال وزير المالية الإيراني شمس الدين حسيني إنه بحث مع عدة دول إمكانية التحول عن الدولار في تجارة النفط في مناسبات عدة في الماضي، واعتبر أن مثل هذه الخطوة تتطلب اتفاقا واسعا.

تصريحات حسيني جاءت على هامش مشاركته في الاجتماعات نصف السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي المنعقدة حاليا في إسطنبول التركية.

من جانبه قال محافظ البنك المركزي الإيراني محمود بهمني إن بلاده حققت أرباحا ضخمة من سياستها ببيع النفط بعملات غير الدولار.

ونقل التلفزيون الحكومي عن بهمني قوله "إيران جنت أرباحا هائلة بعد أن غيرت سلة عملاتها لمبيعات النفط"، مشيرا إلى أن الدولار يمثل الجزء الأقل من سلة عملات البلاد.

وجاءت التصريحات الإيرانية بعد أن ذكر تقرير نشرته صحيفة الإندبندنت البريطانية أن دولا عربية خليجية منتجة للنفط تجري مباحثات سرية مع روسيا والصين واليابان وفرنسا لاستخدام سلة عملات بدلا من الدولار في تجارة النفط.

وكانت السعودية أول من نفى المعلومات الواردة في تقرير فيسك، حيث وصف محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) محمد الجاسر التقرير بأنه "خاطئ".

وقال وزير النفط الكويتي إنه لم تجر مثل هذه المحادثات بين دول الخليج، فيما أكد مصرف الإمارات المركزي أن الدول الخليجية ستبقي استخدام الدولار في تجارة الخام.

وكانت إيران قد بدأت منذ بضع سنوات زيادة مبيعاتها من النفط مقابل عملات أخرى غير العملة الأميركية، وبررت خطوتها بأن ضعف الدولار أضر بقوتها الشرائية.

وفي أواخر 2007 قال مسؤول إيراني إن بلاده خامس أكبر مصدر للنفط في العالم رفعت إلى 90% حصتها من مبيعات النفط بغير الدولار.

وكانت إيران اقترحت في قمة قادة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في العام 2007 تسعير النفط بسلة عملات بدلا من الدولار وحده، لكنها فشلت في كسب تأييد الأعضاء الآخرين في المنظمة باستثناء فنزويلا.

المصدر : وكالات