معدل البطالة في دترويت يصل إلى 17.3% (الفرنسبة)

لا تزال دترويت عاصمة صناعة السيارات الأميركية تعاني من أعلى معدلات البطالة بالولايات المتحدة.
 
وتقول صحيفة دترويت نيوز إن من بين 49 منطقة مدنية يصل تعداد سكانها أكثر من مليون نسمة تعاني منطقة دترويت من ارتفاع نسبة البطالة إلى 17.3% وهي الأعلى.
 
وارتفع معدل البطالة في دترويت إلى 17.3% في سبتمبر/أيلول الماضي من 17% في الشهر الذي سبقه.
 
ونقلت الصحيفة عن الاقتصادي بمؤسسة غلوبل إنسايت جيم ديفلي أن "سوق العمل لا يشهد أي تحسن على الإطلاق.. إننا في انتظار انتعاش آخر في سوق العمل".
 
ويقول ديفلي إن تحسن وضع الاقتصاد الأميركي سيشجع العديد من الناس على استئناف البحث عن وظائف لكن سوق التوظيف سيظل ضعيفا ولن يستطيع استيعاب حجم الباحثين مما يتسبب في رفع معدل البطالة.
 
وتقول غلوبل إنسايت إن ثلث المناطق المدنية ستشهد معدلات بطالة بأكثر من 10% في الربع الأخير من العام القادم. وفي 16 مدينة سيزيد المعدل عن 15% في مقابل 13 مدينة في سبتمبر/أيلول الماضي.

وستتركز المدن ذات معدلات البطالة العالية في الولايات التي كانت الأكثر تأثرا بأزمة المساكن وهبوط قطاع الإنتاج مثل كاليفورنيا ومشيغان وأريزونا وفلوريدا وإلينوي وإنديانا.

المصدر : الصحافة الأميركية