مسعى تركي للدفع بالعملات المحلية
آخر تحديث: 2009/10/30 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الكازاخية: الجولة الثامنة من مفاوضات أستانا بشأن سوريا قد تعقد 20 ديسمبر المقبل
آخر تحديث: 2009/10/30 الساعة 20:07 (مكة المكرمة) الموافق 1430/11/12 هـ

مسعى تركي للدفع بالعملات المحلية

أردوغان (يمين) أعرب في طهران عن عدم الممانعة بالتعامل بالعملات المحلية (الفرنسية-أرشيف)

أعرب مصدر في الحكومة التركية اليوم عن سعي بلاده للتحول إلى السداد بالعملات المحلية في التجارة البالغ حجمها عشرة مليارات دولار مع جارتها إيران.

وأوضح أن الهدف من الخطوة يكمن في الحد من مخاطر سعر الصرف وتعزيز التجارة بين البلدين.

وفي نفس الإطار قدمت تركيا مقترحات مشابهة إلى كل من الصين وروسيا في الشهور الأخيرة حتى يكون تعاملهما بالعملات المحلية.

وكانت إيران اقترحت قبل أيام أثناء زيارة قام بها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان لطهران أن يجري البلدان تعاملاتهما التجارية بعملتيهما.

وقال أردوغان إنه لا يوجد مبرر لمزيد من الانتظار لبدء التجارة بين البلدين بالعملات المحلية.

وقفزت التجارة البينية بين البلدين إلى 10.3 مليارات دولار في 2008 من نحو سبعة مليارات دولار في العام 2007 و2.4 مليار دولار في 2003 وتهدف أنقرة لزيادة حجم التجارة بينها وبين طهران إلى عشرين مليار دولار في السنوات القليلة القادمة.

وقال مسؤول حكومي تركي إن أنقرة فعلت ما ينبغي من أجل القيام بالتجارة بالعملات الوطنية مع إيران بدلا من اليورو أو الدولار، مشيرا إلى أن الأمر يرجع إلى البنوك الآن لاتخاذ الخطوات اللازمة.

وأوضح أن هدف الخطوة هو تعزيز حجم التجارة وخفض المخاطر على المصدرين من تقلبات سعر الصرف.

يشار إلى أن فكرة التعامل بالعملات الوطنية ليست جديدة على السياسة التركية حيث عرضت أنقرة في فبراير/شباط الماضي على الصين التجارة باليوان الصيني والليرة التركية، غير أن بكين لم ترد على المقترح.

وتقول الصين إنها تريد تدويل استخدام اليوان تدريجيا بما في ذلك توسيع التجارة بعملتها غير أنها قلقة من تحرير حسابها الرأسمالي وهو شرط مسبق لجعل اليوان عملة يمكن استخدامها في التجارة على نطاق واسع.

يذكر أن إيران قررت الشهر الماضي استبدال اليورو بالدولار في حساب قيمة صندوق الاستقرار النفطي الحكومي، وبررت طهران خطوتها بأنها تهدف لحماية نفسها من ضعف الاقتصاد الأميركي وانخفاض قيمة الدولار.

المصدر : رويترز

التعليقات